على طوووووووووول!!

أبو سعد: إلا قلي يا بو ناصر… شايف كيف الأسعار مولعة والدنيا رايحة فيها؟؟…

أبو ناصر: أخخخخخخخ يا شيخ… جيت على الجرح… بس ما أدري ليش إلى الآن الوزير في مكانه؟؟…

أبو سعد: ليش؟؟… ودك يقدم استقالته؟؟…

أبو ناصر: ليش لا؟؟… أو على الأقل يقال من منصبه… مش هو المسئول الأول عن الكارثة؟؟…

أبو سعد: أكيد هو المسئول… بس ما هقيت إن الجماعة يستغنون عنه… لأنه له مدة طويلة في المنصب وما بعد حصلوا واحد يقدر يسد مكانه…

أبو ناصر: إذا كان المطلوب إنه يسد مكانه فأنا أرشح نفسي بدال منه…

أبو سعد: أخسسسسسسس يا أبو ناصر… أثاريك منت بهين… أجل تبي تصير وزير على آخر الزمن…

أبو ناصر: ليش؟؟… مستهين فيني يعني؟؟… وإلا ماني قد المقام؟؟…

أبو سعد: لا يا بو ناصر… ما قصدت هذا الشيء… لكن الشخص البديل لا بد إنه يكون له مواصفات معينة…

أبو ناصر: يعني كم سلندر؟؟… خخخخخخ… طيب أيش المواصفات المطلوبة؟؟…

أبو سعد: أول شيء لازم يكون عنده طموح… ثاني شيء لازم يكون له تاريخ في وظيفة سابقة… وثالث شيء لازم يسمع كلام الناس الكبيرة ويطيع توجيهاتهم… ورابع شيء لا بد أن يكون لديه خيال واسع ويقدر يقص على الشعب ويكون لديه حس النكتة…

أبو ناصر: أنا عندي طموح كبير وتاريخي الوظيفي يشهد لي وأنا دائماً أطيع اللي أكبر مني وأنا لدي خيال واسع أكبر من أبو الشباب لأنه لما قال استبدلوا الرز بالمكرونة كان عندي خيار ثاني ودي أقوله…

أبو سعد: أيش كنت تبي تقول؟؟…

أبو ناصر: يستبدلوا الرز بالشعير لأنه أفود ومدعوم من الحكومة…

أبو سعد: أييييييييييييييه أجل راح يحطونك مكانه على طوووووووووووول…

وزارة النجارة!

door.jpg

 

لا… لم أخطيء في كتابة العنوان… وإنما أردت أن أحشش هنا قليلاً معكم :mrgreen:

كم مرةً سمعت المثل الذي يقول: “باب النجار مخلّع”؟؟

وزارة النجارة… تلك الوزارة التي تقوم بالعمل على إنهاء مصالح المواطنين وتنسى نفسها ولا تهتم بشئونها وشكلها…

تلك الوزارة التي تعطي أكثر مما تأخذ…

تلك الوزارة التي ترى فيها منسوبيها يكاد المرء أن يرأف بحالهم لما يرى من أشكالهم وثيابهم الرثة…

وهذا يدل على أن إهتمامهم الأول هو ذلك المواطن الذي لديه حاجة عندهم…

يقومون منذ الصباح الباكر بإنهاء إحتياجات ذلك المواطن الذي يئس من أن يجد وقتاً للتحدث مع أحد الموظفين لإنشغالهم بأعمالهم في سبيل راحة المواطنين…

فكلما أتى في حاجة فإنه لا يبقى أكثر من دقائق معدودة حتى تكون حاجته منتهية وهو لا يصدق نفسه لما تعود عليه من تعطيل الأعمال في الوزارات الأخرى!!…

تجد الوزير قائماً بنفسه على سير وزارته يساعد بقية موظفيه على أداء أعمالهم وليس لديه الوقت ليجلس على مكتبه المتواضع الذي يتكون من طاولة صغيرة وكرسي ودولاب… وهذا الوزير لا يوجد لديه حتى سكرتير لأنه لا يجلس فيه أبداً إلا عندما ينتهي الدوام في المساء…

فدوام هذه الوزارة يمتد من الصباح الساعة السادسة حتى الساعة السادسة مساءاً وذلك كله يأتي ضمن تحقيق أهداف هذه الوزارة وهي خدمة المواطن…

مساء الخيييييييييييييييييير :mrgreen: