وداعا الباحة… مرحبا جدة…

بكل حزن وأسى سنودع الباحة بعد قضاء أيام عشر كانت كمثل البلسم على أنفسنا من أناس نحبهم ونقدرهم كثيرا وأيضا أجواء رائعة تضمنت أمطار متفرقة غسلت همومنا ومتاعبنا وأراحتنا كثيرا.

الدموع تتساقط مختلطة بمشاعر الحزن وأسى الفراق معلنة إحتجاجا صامتا محاولة ثنينا عن مغادرة الأحباب ولكن هذه سنة الحياة ولا بد من الفراق والذي يعقبه ترقب اللقاء التالي بكل شوق ولهفة.

وبعد مغادرة الباحة سنكون متجهين إلى جدة للقاء الأحبة بمشيئة الله ونستمع بجدة ولقاء أهلها الطيبين.

فإلى جدة 🙂

تحياتي؛؛؛

أبو سعد

إلى الطائف مرة أخرى!

بعد قضاء أربعة أيام سيكون السبت آخر يوم لي في جدة إن شاء الله…

سأقضي عدة أيام أخرى في الطائف إن شاء الله على أن أتوجه يوم الأربعاء إلى مكة لأخذ عمرة…

ومنها إلى المدينة التي سأقضي فيها ليلة واحدة فقط إن شاء الله…

بعدها سأذهب للرياض لقضاء ليلتين ماراً بالقصيم…

ومن ثم أذهب إلى الشرقية لقضاء بقية شهر العسل وسط الأهل والأحباب…

جدة جميلة ولكن الجو لم يساعد كثيراً على الاستمتاع بما تحويه…

لم أجد فرصة لمقابلة مدونّي جدة سوى: فؤاد الفرحان – بندر رفه – ملياني – فيصل – الرحيلي…

أعتقد أن حضوري في هذه الفترة كان من أسباب عدم مقابلة بقية المدونين…

أحمل معي أفكار جديدة سترونها قريباً قيد التنفيذ إن شاء الله…

في حفظ الله ورعايته أترككم…