إعتقال فؤاد الفرحان للمرة الثانية…!!!

نعم… فقد تم إعتقال فؤاد الفرحان عميد التدوين السعودي للمرة الثانية ولكن هذه المرة ليست في المعتقل الصغير بل في المعتقل الكبير وذلك بمنعه من السفر إلى الخارج في تصرف غير مسئول من إحدى الجهات الأمنية… وهذا يعني حرمانه من حقوقه الطبيعية بالسفر إلى أي جهة خارجية يريدها وبالتالي تعطيل مصالحه الشخصية والتجارية.

من المؤسف أن يتم معاملة مواطن بهذه الطريقة الغير مسئولة والعقيمة… ما هو السبب يا ترى في فرض مثل هذه الأحكام؟ هو قد أعتقل وصودرت حريته لأشهر ولم يتم محاكمته ولا توجيه أي تهمة له بشكل رسمي… وبعد أن تم إطلاق سراحه لم يتم تقديم الإعتذار إليه… والآن يتم منعه من السفر!!! أين العدالة وأين الحرية التي يتشدق بها بعض مسئولي هذا البلد؟؟

لك الله يا فؤادنا…!!!