ذكرى لقائنا الأخير…!

loveyou.jpg

في ذكرى لقائنا الأخير…

في ليلة بديعة…

أطل القمر فيها…

يبشر بليلة جميلة…

يسعد فيها الأحباب…

يدون قلبي فيها كلمات معبرة…

عن ما يشعر…

عن ما يحس…

كل خفقة يخفقها يزيد حبه لكِ…

يدندن قلبي بخفقاته لحن الجمال السرمدي…

جمالك الذي أبدع الخالق في صنعه…

وحنانك أضفى إليه تألقاً…

وبسمتك أَضفت نوراً على نورك…

وللقلب بقية!!

أتاني القلب يشكو بعد الحبيب…

أخذ يتنهد كالطفل المحروم من أمه…

يسألني كم من الوقت بقي حتى اللقاء القادم…

أخذت أربت عليه وأقول بأني لا أعلم…

أكاد أقسم بأني رأيت الحسرة تنزف منه…

كدمٍ مشرب بإسم الحبيب…

قلت له أي قلبي…

ألم يراك الحبيب بحالتك هذه؟؟…

شهق القلب شهقةً تقطع منها إلى أوصالٍ…

وقال أنى له أن يعلم بحالتي وهو لا يبالي بي…

لقد أدركت بأن نبضي يكاد أن يقف…

ولكن أرى الأمل أمام عيني…

يقول لي: إصبر فالحبيب قد نوى…

نوى أن يرى حالتك ويعطف عليك…

فإني مذ ذاك منتظر…

وللقلب بقية…

تَكَلّم…

speak.jpg

تَكَلّم فإنك لست بأبكم…

تَكَلّم بما تعرفه…

تَكَلّم وقل كلمة الحق…

تَكَلّم وأزل الغطاء عن الحقيقة التي تعرفها…

تَكَلّم وقل أن في الأرض إنتشر الجور والظلم…

تَكَلّم وقل أن في الأرض إنتشر الظلام…

تَكَلّم وقل أن في الأرض إنتشر الفساد…

تَكَلّم وقل صار الباطل حقاً والحق أصبح باطلاً…

تَكَلّم… تَكَلّم… تَكَلّم…

كل وإنت ساكت!!

skooooot.jpg

يوم السبت كان بدايةً لعملي بعد إجازة إمتدت لـ 38 يوماً يوم ينطح يوم…

وكان أيضاً بدايةً لتناول أكل مطبوخ لأول مرة من يد أم سعد…

كنت قد نصحت من قبل والدتي بأن أثني على أكل زوجتي حتى ولو كنت لا أستسيغه بتاتاً البتة…

فأخذت أثناء دوام عملي بالتفكير بالطريقة التي أثني على طبخ زوجتي…

فكنت أفكر بعبارات الثناء التي تعلمتها في حياتي أو رأيتها في دعايات التلفاز…

لم أرسو على عبارة واحدة بل العديد منها…

وعند الإنتهاء من العمل ذهبت أشق طريقي للمنزل وأنا في لهفة وشوق لأم سعد ولطبخها…

ووصلت إلى المنزل وأنا أعدو في طريقي إلى الباب وفتحت لي مرحبةً ومهللةً بي… متابعة قراءة “كل وإنت ساكت!!”