إكتشاف جديد: الشعب السعودي من كوكب زحل!!

saturn.jpg

لم يدر بخلد أحد أن تكون الزيادة التي أقرتها الحكومة ستكون بهذه السخرية… لو أن أحداً ذكرها لنا من قبل أن تعلن لوجهنا إليه عبارات السخرية والشتائم التي تقبع في قواميسنا الطبيعية منها والغير طبيعية…

وعندما أعلن عنها أبدى الغالبية دهشتهم من حجم الزيادة حيث أنها لا تغني ولا تسمن من جوع… وأكثر من ذلك أنها إحتاجت لخروج وزير المالية بنفسه في حالة نادرة لكي يشرح أن الزيادة تراكمية بالرغم من أنها لم تكن كذلك أي أنه أعطى الزيادة من جيبه كما فهمت مما حدث…

أحدهم علق قائلاً بأن الحكومة أرهبها ردة فعل مواطنيها والتململ الواضح الجلي في ردود أفعالهم  فرسائل الجوال أصبحت متنفساً لهم وأخذوا بإرسال النكت عن تلك الزيادة وإنتشرت مثل النار في الهشيم… مما يدل على أن الكل لم يرضى عن تلك الزيادة التي تعتبر فضيحة بكل المقاييس… مما أجبرهم لإرسال وزير المالية لكي يخفف من واقعة الصدمة “الخمسية” في تحرك مكشوف… فكيف يصدر من مجلس الوزراء قراراً يحتاج إلى توضيح لاحق؟؟… هل يعيش مجلس الوزراء في كوكب آخر ولا يتكلم اللغة التي يتكلمها الشعب؟؟… أم أنكم إكتشفتم أخيراً أن الشعب السعودي أتى من كوكب زحل!!!

وقد حذر العديد من المراقبين للوضع المحلي من قوة تأثير الموجة الحالية للغلاء وما سينعكس سلباً على المواطنين وسينتشر التذمر والتململ بشكل أكبر من ذي قبل… وسيكون وسيلة لإبداء عدم الرضى عن أداء الحكومة… وأيضاً الخوف من إنتشار الفساد في جميع قطاعات الحكومة أصبح أكثر من قبل ولن يسلم منه مواطن أو حتى مقيم…

الأمور ستتأزم بشكل أكثر من قبل والمواطن الذي كان يحمد ربه على نعمة الأمن والأمان والحال الميسورة أصبح يسب ويلعن من جعله في حالة خوف وهو في بيته يخاف من اللصوص ويسب ويلعن من جعل معيشته صعبة ولا يستطيع توفير الحاجات الأساسية بدون أن يكون مديوناً لأحد…

أصبح الوضع خطراً على الدولة ويجب أن يعالج الوضع بقرارات مصيرية حقيقية تنفذ على أرض الواقع وتهدف إلى محاصرة وتحجيم الفساد الإداري في المرافق الحكومية وأيضاً وضع دستور وقوانين تطبق على أرض الواقع لكي يعرف الكل ما له وما عليه في هذا الوطن… في حينها نستطيع أن نقول أن الأوضاع في هذا البلد ستكون على ما يرام بإذن الله…

رسالة إلى ماشي صح!

أخي ماشي صح…

آخر تدوينة تدل على جهل لديك في أحد أهم الجوانب السياسية ولا أعلم لماذا أجده لديك بالرغم من عقليتك الكبيرة وسعة إطلاعك التي عهدتها بك!!

لقد تكالب علينا العديد والعديد من الأعداء نحن أمة التوحيد على مر السنين… وكان من حفظ الله لهذه الأمة أن أوجد لها رجالاً يتصدون لهجمات الأعداء ويدحرونها بفضله عز وجل…

ومن أخبار قومنا في هذا الزمان أن الله عز وجل قد أوجد لنا أسرة حاكمة تحمل همّ أمتها على عاتقها بدون أن يكون لها إختيار في ذلك… وقام كبيرهم بتوحيد أرض الجزيرة وبإعلاء كلمة التوحيد وجعلها شعاراً لدولته…

وولى أبناؤه بعد ذلك إمارات المناطق ليس لحفظ ملكه حسب ما يقول الحاقدون ولكن لأنه وجد أن أبناؤه يمتثلون لأمره ويفهمون ما يريد منهم بدون أي مشاكل وهذه تحسب له لا عليه… ومن هذا المنطلق كان لإبنائه الصولات والجولات وإتبعوا في ذلك توجيهات أبيهم…

وبعد أن إنتقل إلى رحمة الله خلفوه في الحكم تباعاً وساروا على خطاه في إدارة الحكم بما أوتوا من قوة وحكمة… ولما أرادوا تقوية جيشهم حتى يكون سداً لهجمات الأعداء فكان ولا بد أن يسايسوا الأعداء بالدهاء المعهود فيهم… فخدعوا هؤلاء الأعداء ووقعوا على صفقة لا تكسب الأعداء إلا الفتات البسيط لذر الرماد في أعينهم…

وكان عراب هذه الصفقة هو طويل العمر الذي عرف عنه الدهاء والحكمة… فكان يعطيهم المال بيد ويأخذه بيده الأخرى… فقد فكر كيف يساعد حكومته في تقليل مصاريف نفقات السفارة في أمريكا… فكان له ما أراد…

وهنا لما إكتشف الأعداء الخطة ووجدوا أنهم خرجوا من المولد بلا حمص فثارت ثائرتهم وأزبدوا وأرغوا فكان منهم ما رأيت من محاولة للإنتقام بطريقتهم السخيفة…

وهب أن الأمر كما يقولون… فكيف تفسر قبولهم (كما يدعون) بتقديم الرشاوي لنفس العميل على أساس أن طويل العمر هو من الأسرة الحاكمة وهو لا يفعل شيء بدون أخذ الإذن من ولاة الأمر؟؟

ألا تعلم بأنه قد سرت إشاعات بنية ولاة الأمر بإنهاء هذه الصفقة؟؟ وأن هؤلاء يريدون أن نستمر في الصفقة ولا نخرج من تحت عبائتهم؟؟ فلذلك هم يريدوننا أن نخاف وأن نتراجع عن إنهائها…

مصطلحات سعودية!!

شرهات: بدل مالي ليس له ضوابط ويعتمد على المزاجية
معروض: وثيقة تتخلى فيها عن جميع قيمك الإنسانية في سبيل الحصول على حق من حقوقك!
للتقبيل: دراسة الجدوى المثلى لكل مشروع تجاري
طويل العمر: لقب يطلقه الرقيق على سيده
مخصصات: اسأل بعض العوائل
الحوار الوطني: لقاء بين كفيف وأصم، ويدير اللقاء أبكم
حقوق الإنسان: إحدى روايات الخيال العلمي
الوسطية: إمكانية حصولك على قرض البنك العقاري قبل الوفاة
خوي: تخصص نادر
المناخ (ليس المقصود حالة الطقس): مصطلح نقدي، ليس له معايير ويعتبر من أسرار الدولة العليا
تصديق العمدة: السبب الرئيسي في عدم انضمامنا إلى منظمة التجارة العالمية
ملف علاقي: إحدى المكتسبات الوطنية التي تلازمك منذ ولادتك حتى قبرك
معقب: محامي بدون نقابة أو مؤهل، سليط اللسان رث الثياب، يستغل غياب الأنظمة
مسيار: الاستغلال الامثل لظروف الآخرين القاهرة، والحصول على جيل مضطرب اجتماعيا ونفسيا
منحة (أراضي): كيف تصبح مليونيراً في خمسة أيام وبدون معلم!
مساهمات عقارية: الحـيّالة
مخطط (أراضي): تقنية جديدة للقضاء على التصحر!
دهن سير: لقاح يمنح لموظفي الدولة ومن هم على شاكلتهم، ذو مفعول سريع ومؤثر و مضمون مدى الحياة
الواسطة: إحدى الركائز الأساسية للمجتمع المدني
كبار الزوار، الشخصيات، العملاء، المشتركين: كلمات تجميلية لمعنى حرامي
شعر نبطي: وظيفة من لا وظيفة له
نفي: حقيقة تفشل ليس من المرغوب الاعتراف بها
سياسة الباب المفتوح: فرصة تتاح لبعض الرقيق المخلصين
مواطن صالح: لديه القدرة أن لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم ولا يفكرر
مواطن: شخص لديه وثيقة تثبت أنه ينتمي لوطن ما
وافد: فئة من البشر ليس لهم شأن يذكر
أجنبي: فئة من البشر يتمتعون بتقدير فوق عادي
خبير: سائق تاكسي أو أقل في بلاده ذو عيون زرقاء
رجل مرور: شخص متسلط يهدف إلى تعطيل حركة السير في منطقة غير مزدحمة
عضو هيئة تدريس: أفندي تحل له الصدقة بسبب الكادر التعيس
أرض: مكان على كوكب الأرض يمنح بسخاء لفئة عاطلة لإفقار الفئات الكادحة
بيت: مأوى في أرض جرداء باهضة الثمن ويحتاج لقدرة هائلة في التوفير لعدة سنوات
منقول: يعني موضوع تعب فيه شخص وجاء شخص ثاني لطش الموضوع بارده مبرده

المصدر: مجموعة الحازمية البريدية


تحديث:-

حجر أساس: كلمة يداعب فيها المسؤولين أطفالهم المواطنين لكي يقنعوهم بأن أمامهم مستقبل إقتصادي مشرق (إبراهيم القحطاني)

إن كنت ذا رأي!!

هذا ليس عنوان المدونة البحرينية الأخت الكريمة “ليال”… بل هو عنوان هذه التدوينة وهي أعتبرها تعكس إحساسي في وقت ما أريد أن أشارككم إياه…

إن كنت ذا رأي فلماذا أراك عابس الوجه؟؟

قطرات العرق تتسابق على جبينك تعلن أنك محرج!!

هل هذا يعني أنك لست ذا رأي؟؟

إذا كنت ذا رأي… فلم الحزن يرتسم على أطراف شفتيك؟؟

إذا كنت ذا رأي… فهيا أسمعه للعالم ولي!!

أترى ما زلت تظن أنك ذو رأي؟؟

أم أنك إنهزمت قبل أن تبدأ؟؟

هيا استجمع شجاعتك…

اسحب نفس عميق…

أصرخ بأعلى صوتك…

أنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ذو رأييييييييييييييييييييييييييييييييييي!!

هل تعتبت؟؟

ألا ترى علامات الراحة بادية على وجهك؟؟

تنفس عميقاً مرة أخرى…

عد إلى فراشك…

غداً…

لنا محاولة أخرى…

تصبح على خير…!!