حجبوا جسدك… فلم يشفي غليلهم…

fouad_banner.jpg

حجبوا جسدك…

فلم يشفي غليلهم…

فحاولوا حجب فكرك…

فهيهات لهم ذلك…

فنحن لن ننساك…

ولن ننسى ما تعلمنا منك…

فكلنا فؤاد…

وفؤاد كلنا…

ما لم أستطع فهمه مدى التخلف الذي يعشعش في عقول البعض من قومي الذين لا يعجبهم أن يكون مثل فؤاد يتمتع بحريته التي وهبها الله له فأخذ إلى المعتقل بدون أي وجه حق والتهمة ليست أمنية…

ولم يشفي غليلهم أن يطول به الإعتقال التعسفي إلى أكثر من 110 أيام ذاق فيها أهله المرّ والحرمان من عائلهم… والكل قد رأى وسمع دعوات إبنته الكبرى تنادي بإطلاق سراحه ولم تذرف لهم دمعة أمام هذه النداءات البريئة والمحزنة… ولا مطالبات جميع من إهتم بقضيته من المدونين وغيرهم حين رأوا أن هذه القضية تمسهم قبل أن تمس فؤاد فهي حرب على حرية التعبير “المسئولة” والتي لم يكن فؤاد إلا أحد ضحايا هذه الحرب المستعرة…

لم يطلع نهار هذا اليوم إلا والخبر يتناقل من مدونة إلى أخرى بأنهم قد إلتفتوا إلى مدونته المهجورة بسبب إعتقال صاحبها وأوغلوا في غيهم ليكملوا تكميم الأفواه والعقول بحجب المدونة ليرسموا مستقبلاً سوداوياً لحرية التعبير المسئولة ويطلقوا العنان لكي يحجبوا العقول المفكرة والتي رأوا أنها يجب أن لا تصل إلى الناس ويحجبوا كل خير يقدم إلى هذا الوطن من فكرٍ بناءٍ ومسئول مسئولية كاملة…

ولم يعجبهم مناصرة المدونين لقضيته ولا مطالبتهم بتحريره من معتقله فحجبوا موقع حملة المطالبة بحريته… ولكنهم بمجرد أن يحجبوا باباً فإن أبواباً أخرى يتم فتحها لإيصال أصوات المظلومين إلى كل الناس…

الآن يمكننا متابعة جديد قضيته والحملة للمطالبة بالحرية له باللغة العربية و باللغة الإنجليزية.

الحرية لفؤاد… والحرية لنا…

كلنا فؤاد…!

fouad_banner.jpg

اليوم يكمل فؤاد الفرحان عميد التدوين السعودي شهرين بالتمام والكمال بدون أن يقدم للمحاكمة وتهمته الوحيدة حسب ما هو معروف هي حرية التعبير من خلال التدوين…

حاول العديد من المدونين السعوديين والعرب والأجانب إثارة قضيته للضغط على الحكومة لإطلاق سراحة أو تقديمة للمحاكمة فلم ينتج عن ذلك إلا التجاهل من قبل الحكومة…

وأعلنت العديد من الجمعيات الحقوقية حول العالم التضامن مع فؤاد وطالبت الحكومة وطالبت وساطات من عدة شخصيات وحكومات للضغط على الحكومة ولكن كانت النتيجة التجاهل مرة أخرى…

ولكن ليكمل فؤاد المدة التي يريدونه أنا يكملها كعقاب على إبداء حرية الرأي…

وليمنعوا عنه أهله وأصدقاؤه وهواء الحرية وكل شيء يستطيعونه…

فقد قرر المدونون اليوم أن ينشروا فكر فؤاد الذي أعتقل من أجله…

ذلك الفكر الإصلاحي وليس الإرهابي…

فكر يدعو الحكومة إلى إصلاح حالها وحال البلد وليس إلى الخروج على الحاكم وولي الأمر…

لنحيل فترة إعتقاله الغير نظامية إلى إحتفال به وبما كتب…

لنجعل سيرته حاضره كما لو كان موجوداً بيننا…

لنجعل تدويناته تنتشر في ربوع الإنترنت كما لو كان موجوداً بيننا…

لنكن نحن فؤاد وليكن فؤاد هو نحن…

مطالبتنا لحرية فؤاد هي مطالبة لحريتنا…

لتذهب قيود الظلم إلى الجحيم…

وليعلم الظالم أننا نقف وسنقف في وجهه فإن سقط منا واحد فسنكون كلنا ذلك الواحد…

لن تستطيع إسكات كلمة الحق ولن تستطيع منع حرية التعبير…

منذ اليوم سيبدأ المدونون بنشر تدوينات فؤاد الفرحان ولمدة أسبوع وسيكون الخيار مفتوحاً لكل مدون بإختيار تدوينات من المدونة القديمة أو المدونة الجديدة…

الحرية لفؤاد والحرية لنا…

الــمـفـقـودات

amatar.jpg

أحــمد مـــــطر

زار الرئيس المؤتمن
بعض ولايات الوطن
وحين زار حينا
قال لنا:
هاتوا شكاواكم بصدق في العلن
ولا تخافوا أحداً فقد مضى ذاك الزمن
فقال صاحبي ((حسن)):
يا سيدي
أين الرغيف واللبن؟
وأين تأمين السكن؟
وأين توفير المهن؟
وأين من
يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
يا سيدي
لم نر من ذلك شيئاً أبدا
قال الرئيس في حزن:
أحرق ربي جسدي
أكل هذا حاصل في بلدي؟!!
شكراً على صدقك في تنبيهنا يا ولدي
سوف ترى الخير غداً
* * *
وبعد عام زارنا
ومرة ثانيه قال لنا:
هاتوا شكاواكم بصدق في العلن
ولا تخافوا أحداَ
فقد مضى ذاك الزمن
لم يشتك الناس!
فقمت معلناً
أين الرغيف واللبن؟
وأين تأمين السكن؟
وأين توفير المهن؟
وأين من
يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟
معذرة يا سيدي
وأين صاحبي ((حسن))؟!

رابط صوتي

لتحميل المقطع:

zar.mp3

للإستماع:

[MEDIA=8]