إخواننا في الخارج!!

يتغرب إخوانٌ لنا خارج حدود هذا البلد من أجل الحصول على الشهادة العلمية المناسبة لكي يستثمر نفسه في سوق العمل من أجل كسب الرزق…

ولكن هل نعي نحن مدى معاناتهم في الغربة؟؟

أعتقد جازماً أن الذي لم يجرب الغربة لا يعرف مدى المعاناة النفسية التي يواجهها إخواننا في الغربة… أتذكر عندما عشت في مدينة الرياض مدة ثلاث سنوات عانيت البعد عن أهلي وأحبابي وأصدقائي حيث كنت لا أستطيع أن أراهم إلا كل شهرين أو أكثر ولمدة يوم واحد فقط بحكم عملي…

كانت الجدران الأربعة هي التي تواجهني عندما أعود من العمل إلى السكن… وكنت في فترة ما أتخيل أن هذه الجدران ما هي إلا لوحات من الماضي أرسم فيها أحداث وذكريات لم أنساها… وكنت في بعض الأحيان أشاهد مقاطع من أحداث لم تحدث إلا في مخيلتي… كأن ألقى صديقاً أو قريباً في تلك اللحظة وبعدها تبدأ الخيالات بالتحول إلى مشاهد وكأني أحضرها على الهواء مباشرة… وأذكر مدى المعاناة النفسية وقلة النوم وإنغماسي في العمل حتى أنني كنت أنسى نفسي في تلك الفترة كثيراً ولا أشعر بالوقت ولا الزمن…

كل هذا وأنا في بلدي… فما بالكم بمن تغرب في بلاد لا يعرف فيها أحداً ولا يوجد ونيس ولا صديق فيها!!

لكم الله يا إخواني المغتربين… وكان الله في عونكم… وأعادكم إلى دياركم معززين ومكرمين…