الرقابة الإدارية أم الرقابة المالية؟

في إحتفالية الشركة الفلانية بأحد الفنادق الفخمة بالعاصمة، قام أحدهم يسأل الرئيس التفيذي لتلك الشركة مستفسراً عن النظام الجديد للهيكلة المزمع تطبيقه على الشركة التي كبرت (فجأة!) كما يزعم…

وقال: “سعادة الرئيس… ماهي نوع الرقابة التي ستطبق على فروع الشركة إذا أصبح كل فرع مستقلاً إدارياً؟؟؟”

أجاب سعادته: إنها الرقابة المالية!

السائل: فقط!

سعادته: نعم…!

السائل متحدثاً مع نفسه: إنها الفساد بعينه يا رجل!