مشهد إعدام الخائن “سميح الدهان”

قُتل، مساء (أمس) الخميس، القيادي بالتيار الانقلابي في حركة فتح “سميح المدهون” بعد تعرضه لإطلاق نار من قِبل مسلحين من كتائب القسام.

وحسب رويترز، قالت كتائب القسام في بيان: إنها أعدمت “العميل سميح المدهون”، وهو حليف مقرّب من “محمد دحلان” قائد التيار الانقلابي بحركة فتح.

وقال مصدر من حماس: إن المدهون اُعدم بإطلاق ست رصاصات على صدره.

ويُعتبر المدهون هو المسئول المباشر عن إعدام عشرات المواطنين والملتحين، باعترافه، وحرق المنازل في غزة.

وكانت كتائب القسام قد أعلنت في وقت سابق السيطرة على أكبر موقع للأمن الوقائي في غزة، وعلى أكبر موقع للمخابرات العامة في غزة أيضًا، والسيطرة على جميع الملفات وأجهزة الحاسب التي تحوي في طياتها ملفات خطيرة للغاية.

مفكرة الإسلام

[MEDIA=4]

لإنزال المقطع على نسق FLV من هنــــا

لإنزال المشغل للنسق FLV من هنــــــا