إشهد يا تاريخ!

من منا لا يحب أن يكون مشروعاً ناجحاً لوطنه؟؟؟… أعتقد أن الجميع يتمنى ذلك بلا شك… إذن فلماذا لا نكون كذلك عن طريق التدوين؟؟؟

نعم فإن التدوين كما أراه وقد كتبت عن فوائده لبلدنا من قبل في تدوينة سابقة هو أحد أهم الأمور المستجدة والتي تعتبر ثورة في عالم البشرية… حيث أنه يفتح المجال للجميع صغيراً كان أو كبيراً… مواطناً أو مسئولاً… مستهلكاً أو منتجاً…

فكرة التدوين الأساسية هي إيصال صوتي وصوتك وأصوات كل الناس إلى الآخرين… بحيث يمكننا التعبير عن آرائنا ومشاعرنا تجاه ما يمسنا في حياتنا… وأيضاً به نستطيع أن ننشر إبداعاتنا الكتابية والصوتية والمرئية…

الكثير منا لديه قدرات تكون عادة مدفونة أو مكبوته… لكن عن طريق التدوين يمكن أن ننميها ونصقلها سوياً… وأيضاً عن طريق التدوين يمكن أن نجعل المعلومة المفيدة أن تصل إلى أكبر قدر ممكن من البشر…

عندما أدخل لوحة التحكم لمدونتي يومياً أجد العديد من الزوار أتى إلى مدونتي عن طريق محركات البحث… فالناس تبحث عن المعلومة ومدونتي أحد هذه المصادر التي تلبي للباحثين عن المعلومة رغبتهم تلك…

كلنا نصبو إلى نفيد الناس أجمعين… والتدوين الآن هو آخر الوسائل التي تعيننا على ذلك… فهلموا إلى عالم التدوين لكي نبدأ رحلةً تسجل في التاريخ… فهذا هو تاريخ التدوين الحقيقي.

كتبوا عن التدوين:

عودة من جديد

بمناسبة عودة الرفيق ماشي صح

أعلن عن قطع الإجازة الإختيارية والعودة للتدوين…!!!

وأتمنى أن لا أكون فقدت شيئاً من لياقتي التدوينية…!!!

:mrgreen:

التغيير المخطط له في السنة الرابعة

أولاً… أشكركم جميعاً على الكلمات التي أعتز بها من كل من علق على التدوينة السابقة…

ثانياً… ما وعدتكم به من تفصيل للتغيير المفصلي الذي أنويه وهو كالتالي:-

المدونات:

– كما أشرت في تدوينة سابقة إلى أنني أنوي تغيير مسمى مدونتي وحيث وقع إختياري على دومين www.abusaad.ws وسيكون الدومين الرسمي لي وفيه سيحتوي على جزئين منفصلين ولكن إنفصالاً جزئياً:-

الجزء العام: وفيه ستكون جميع تدويناتي التي تهتم بالشأن العام.

الجزء الشخصي: وفيه جميع ما يخصني شخصياً وأرى أنه ربما قد يفيد الآخرين.

– لدي العديد من النشاطات الجانبية مثل التدوين السريع عن طريق Twitter وأيضاً صوري في flickr وقصاصاتي التي أجمعها خلال فترة تصفحي للإنترنت والعديد من الأشياء التي أعملها ستكون مجمعة في مدونتي الأخرى www.kamal.ws.

ثالثاً… نشاطي التدويني سيكون بشكل أكبر من قبل وسأجتهد ليكون على وتيره ثابته وأيضاً سيكون هناك العديد من الخطوط الحمراء سيتم تجاوزها لأنني أومن بأنه لم يعد هناك العديد منها بل لم يتبقى إلا القليل جداً منها ولكن الكثيرين يتسائلون من سيعلق الجرس أولاً؟؟؟ :mrgreen:

رابعاًً… سأعمل على استقطاب العديد من الأشخاص إلى التدوين في الفترة القادمة… وربما يكون “القط” بزاتوه :mrgreen:

خامساً… مشاريع تدوينية تحت الدراسة وبما أن المجموعة البريدية قد تكونت أخيراً فإنه سيتم طرحها فيها ومناقشتها بشكل موسع إن شاء الله… يمكنكم الإنظمام إلى هذه المجموعة فهي مفتوحة لجميع المدونين بدون استثناء:-

Google Groups
إشترك في المجموعة
ضع البريد الإليكتروني في المستطيل:
قم بزيارة المجموعة

في الختام… أدعو الله أن يوفقني وإياكم إلى ما يحبه ويرضاه…

تحياتي؛؛؛

أبو سعد

3‏ سنوات من التدوين

نعم ٣ سنوات مرت على بدئي للتدوين وأنا أعتبرها من أفضل سنوات عمري لأنني تعرفت في خلالها على العديد من الأشخاص الذين أضافوا لي الكثير سواءا في حياتي الشخصية أو في مسيرتي التدوينية ولا أستثني أي مدون أو مدونة سعودي أو عربي أو حتى أجنبي.

كان في خاطري أن أكتب عن مسيرتي التدوينية بشكل مفصل نوعا ما لكن مشاغلي أخذتني من نفسي وربما إن أحياني الله فسأكتب ما يشفي غليلي ورغبتي في إطلاعكم على جزء من حياتي.

خلاصة القول في سنتي التدوينية الرابعة أنوي بمشيئة الله أن تكون مفصلية في مسيرتي التدوينية وغدا سأفصل في تدوينة منفصلة ماذا أعني بذلك.

شكرا لله ثم لكل مدون ومدونة…

كل عام والمدونين والتدوين بخير…

تحياتي؛؛؛

أبو سعد

التدوين: لماذا ما زلت مستمراً فيه؟ وماذا أكتسبت منه؟

مرر لي هذا الواجب أخوي أبو فيصل (ممارس صحي) الله يعطيه العافية ويبارك فيه وفي أهله…

ثلاثة أشياء تجعلني أحرص على الأستمرار بالتدوين:

1. التعبير عن ما في نفسي شيء لا ولن أتركه ما حييت.

2. المشاركة في المجتمع من زاوية طرح الرأي الشخصي لعل ألفت إنتباه مسئول ما عن ما يقع حوله وما هو رأي الناس فيما يحدث في إدارته.

3. التواصل مع المدونين يجعلني أتشارك الهموم والإهتمامات ونتبادل المعلومات التي تنفعني في تطوير ذاتي.

ثلاثة أشياء أكسبني إياها التدوين:

1. صداقات قوية وأخوة غالية مع العديد من المدونين جعلتني أرتقي بنفسي وأحسن وأهذب من تفكيري.

2. التعاون على البر والتقوى.

3. أن أقول كلمة الحق بدون خوف إلا من الله ومهما كانت النتائج ولي في عميد التدوين السعودي أسوة حسنة حيث لم يركع أو يحني جبهته إلا للذي خلقه ولم ينفع معه إعتقال أو تهديد لأنه يعلم أنه ما قال إلا كلمة الحق وهم يخافون من قولها وبالذات من رجل مثل فؤاد الفرحان.

عمري التدويني:

سأنهي خلال الشهر القادم سنتي الثالثة إن شاء الله وأبدأ في الرابعة والتي أدعو الله أن تكون أفضل مما سبق.

أمرر الواجب إلى:

فؤاد الفرحانماشي صحبندر رفهإنتروبي ماكسأبو جوريسديممضيعة بيتهممليانيالفيلسوفعميد المدونين العزاب – محمد بن سالم – وترمحمد الشهريصالح الزيدفخامة الحاكم بأمر الله حاكم علوشستان العظيمةطلال الشريف