حتى الكلاب تغضب لرسول الله

بقلم: شريف عبد العزيز (مفكرة الإسلام)

لا أدرى كيف أبدأ الكلام ولا كيف أنقل هذا الخبر الذي رواه العلامة ابن حجر العسقلاني في كتابه النفيس الدرر الكامنة، فنحن الآن نعيش فتر ة عصيبة من حياة أمة الإسلام، أصبح فيها سب الدين والانتقاص من شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم، ديدن كل كافر وملحد وزنديق وعدو حاقد، من شتى الملل والأجناس، من يهود وعباد الصليب وعباد البقر وممن لا دين لهم، وهكذا أصبح ذات النبي صلى الله عليه وسلم غرضاً لأنجاس البشر في كل مكان، وآخرهم الدنمارك، التي أجرت مسابقة صحفية في سب النبي صلى الله عليه وسلم بالرسوم الساخرة والمهينة، هكذا جهاراً نهاراً تحت سمع وبصر مليار وربع مسلم، والذي دفعهم لذلك علمهم بأن المسلمين لن يتحركوا ولن يغضبوا، بل سيكتفون بالألم النفسي وحسرة القلوب، والشجب والإدانة كما هي العادة، مع دعاءٍ بالويل والثبور من على منابر الجمعة، وكيف بنا إذا وقفنا بين يدي ربنا، وعلى حوض نبينا ماذا سنقول لهم؟ وللذين لا يتحركون ولا يغضبون، وللذين قتل اليأس قلوبهم، وأعمت الدنيا أبصارهم، ورضوا منها بالمأكل والمشرب والسلامة، نقص عليهم هذا الخبر:

{كان النصارى ينشرون دعاتهم بين قبائل المغول طمعاً في تنصيرهم وقد مهد لهم الطاغية هولاكو سبيل الدعوة بسبب زوجته الصليبية ظفر خاتون، وذات مرة توجه جماعة من كبار النصارى لحضور حفل مغولي كبير عقد بسبب تنصر أحد أمراء المغول، فأخذ واحد من دعاة النصارى في شتم النبي صلى الله عليه وسلم، وكان هناك كلب صيد مربوط، فلما بدأ هذا الصليبي الحاقد في سب النبي صلى الله عليه وسلم زمجر الكلب وهاج ثم وثب على الصليبي وخمشه بشدة، فخلصوه منه بعد جهد..

فقال بعض الحاضرين: هذا بكلامك في حق محمد عليه الصلاة والسلام،

فقال الصليبي : كلا بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد ضربه، ثم عاد لسب النبي وأقذع في السب، عندها قطع الكلب رباطه ووثب على عنق الصليبيي وقلع زوره في الحال فمات الصليبي من فوره، فعندها أسلم نحو أربعين ألفاً من المغول} الدرر الكامنة جزء 3 صفحة 202.

فيا معشر المسلمين هل الكلاب أشد منكم حباً للنبي صلى الله عليه وسلم؟؟؟

إنتصروا لنبيكم يا معشر المسلمين

إنتصروا لنبيكم يا معشر المسلمين

إنتصروا لنبيكم يا معشر المسلمين

إنتصروا لنبيكم يا معشر المسلمين

حديث العزة .. قراءة على بلاط الأندلس وعند أسوار الصين

إبراهيم بن صالح الدحيم
eedd@gawab.com

ونحن نتحدث عن العزة لسنا نصب في الأمة قوة ليست فيها… ولا نشعل في نفوسها همة ليست لها, إنما نكتب نثير القوة الكامنة فيها, ونضرم جمرة الحماس التي غطاها رماد الكسل وأخفاها غبار الخمول!! ليس حديث العـزة بدعًا على هذه الأمة ولا مستغربًا فيها, فهي نبع العز, ومهد البطولات.

كتبت أقول .. من نحن؟! وما موقعنا في الحياة؟… وما هو الدور اللائق بنا؟…

نحن المسلمون.. أعز جندًا.. وأشد ركنًا.. وأعلى مكانًا.. وأكرم حالاً {فَلا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ} [محمد: 35] نحن الأعلى سندًا ومتنًا، أنتم الأعلون. فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم. أنتم الأعلون اعتقادًا وتصورًا للحياة. وأنتم الأعلون ارتباطًا وصلة بالعلي الأعلى. وأنتم الأعلون منهجًا وهدفًا وغاية. وأنتم الأعلون شعورًا وخلقًا وسلوكًا.. ثم.. أنتم الأعلون قوة ومكانًا ونصرة. فمعكم القوة الكبرى {والله معكم}… يدافع عنكم. فما يكون أعداؤكم هؤلاء والله معكم؟!… فعلام يهن ويضعف ويدعو إلى السلم من يقرر الله له أنه الأعلى. وأنه معه. وأنه لن يفقد شيئًا من عمله. فهو مكرم منصور مأجور …’

إن الاستعلاء الحقيقي: هو الاعتزاز بالله تعالى وبدينه والسير على صراطه المستقيم {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِين} [المنافقون 8 ].
متابعة قراءة “حديث العزة .. قراءة على بلاط الأندلس وعند أسوار الصين”

سقوط غرناطة – الأندلس المفقود

مقدمة:

يعتبر تاريخ دولة الإسلام بالأندلس من أطول و أخصب دول الإسلام عمراً وعبرة وأبلغها عظة وأكثرها دروساً وفوائد فقد امتدت دولة الإسلام بالأندلس قرابة الثماني قرون مرت خلالها الأندلس بعدة مراحل وأطوار بين قوة وضعف ووحدة وتفرق , ولم يكن سقوط الأندلس بالشيء الذي حدث فجأة لطول عمر الدولة الأندلسية ولتقلبها من حال إلى حال ونستطيع أن نقسم حياة دولة الإسلام بالأندلس إلى عشرة مراحل كل مرحلة كان لها الأسباب الخاصة بها والتي امتد أثرها طوال حياة الدولة المسلمة وكان لكل مرحلة سماتها وخصائصها والمحصلة النهائية لكل هذه المراحل سقوط الأندلس.

متابعة قراءة “سقوط غرناطة – الأندلس المفقود”

الخليفة والخياط!!

عندما يكون ولي أمر المسلمين رجلا يخاف الله عز وجل ويقيم شعائر الدين ويحوط جنابه من عبث العابثين وانحراف المفسدين فإن ذلك الأمر يفتح الطريق أمام الدعاة للقيام بأسمى المهمات ألا وهي مهمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى ولو كان من أقل الناس شأنا وبذلك تنصلح الأمة.

واسمع لهذا الموقف العجيب في إقامة شعائر الدين والفطنة فى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي وقع أيام الخليفة المعتضد بالله العباسي سنة 281هجرية فقد ذكر القاضي أبو الحسن الهاشمي أن شيخا من التجار ببغداد قال كان لي على بعض الأمراء مال كثير فماطلني ومنعني حقي وجعل كلما جئت أطالبة يمنعني وأمر غلمانه يؤذونني فاشتكيت إلى الوزير فلم يفد ذلك شيئا وإلى أولياء الأمر من الدولة فلم يقطعوا منه شيئا وما زاده ذلك إلا منعا وجحودا، فآيست من المال الذى عليه ودخلني هم من جهته، فبينما أنا كذلك وأنا حائر إلى من أشتكي إذ قال لي رجل ألا تأتي فلانا الخياط إمام مسجد هناك فقلت وما عسى أن يصنع خياط مع هذا الظالم وأعيان الدولة لم يقطعوا فيه؟
متابعة قراءة “الخليفة والخياط!!”

الأمير المجاهد عقبة بن نافع فاتح بلاد المغرب

مقدمة

لقد أيد الله عز وجل دينه بنوعية خاصة من الرجال، اصطفاهم المولى جل وعلا، واختارهم من بين خلقه لنيل شرف المهمة الجليلة، هؤلاء الرجال الأبطال تغلغل الإيمان فى قلوبهم، وارتقت نفوسهم إلى أعلى عليين من أجل نصرة الدين، فلم يبق لهم همة ولا هدف ولا غاية فى الحياة إلا لخدمة الإسلام ونشره بين الناس، أنهم رجال آثاروا مرضات الله عز وجل بدعوة الناس للإسلام على متاع الحياة الدنيا، فودعوا الراحة والدعة والسكون وهجروا الفراش والسلامة وتركوا الديار والأهل والأحباب، وصارت ظهور الخيل مساكنهم، وآلات الجهاد عيالهم، وإخوان الجهاد رفقاءهم، فلا عجب إذا أن تنتهى حياتهم فى أخر بقاع الدنيا، فهذا يموت فى بلاد الصين وهذا فى أدغال أفريقيا وذاك فى أحراش الهند، وكلهم راض بهذه الحياة وهذه النهاية، طالما توجت حياته بأسمى ما يريد : الشهادة فى سبيل الله، وهذه قصة واحد من أئمة هؤلاء الأبطال .

*عقبة بن نافع *

* هو عقبة بن نافع بن عبد القيس الفهرى، ولد قبل الهجرة بسنة، وكان أبوه قد أسلم قديماً، لذلك فقد ولد عقبة ونشأ فى بيئة اسلامية خالصة، وهو صحابى بالمولد، لأنه ولد على عهد النبى صلى الله عليه وسلم وهو يمت بصلة قرابة للصحابى الجليل ‘عمرو بن العاص’ من ناحية الأم، وقيل أنهما ابنى خالة .

* ولقد برز اسم ‘عقبة بن نافع’ مبكراً على ساحة أحداث حركة الفتح الإسلامى التى بدأت تتسع بقوة فى عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه، حيث اشترك هو وأبوه ‘نافع’ فى الجيش الذى توجه لفتح مصر بقيادة ‘عمرو بن العاص’ رضى الله عنه، ولقد توسم فيه ‘عمرو’ أنه سيكون له شأن كبير ودور فى حركة الفتح الإسلامى على الجبهة الغربية، لذلك أسند إليه مهمة صعبة وهى قيادة دورية استطلاعية لدراسة إمكانية فتح الشمال الأفريقى، ومعلوم عند العسكريين أن سلاح الاستطلاع هو أخطر وأهم سلاح فى أى جيش، لأنه هو الذى يحدد طريقة الهجوم بين الشجاعة والقوة والذكاء الشديد وحسن التصرف فى المواقف الصعبة، وكلها خصال توفرت فى ‘عقبة’ وأدركها ‘عمرو’ فيه، لذلك عندما عاد ‘عمرو’ إلى مصر بعد فتح تونس، جعل ‘عقبة بن نافع’ والياً عليها على الرغم من وجود العديد من القادة الأكفاء والصحابة الكبار، مما يدل على نجابة هذا البطل الشاب .

* أرسل ‘عمرو بن العاص’ والى مصر البطل الشاب ‘عقبة بن نافع’ إلى بلاد النوبة لفتحها، فلاقى هناك مقاومة شرسة من النوبيين، ولكنه مهد السبيل أمام من جاء بعده لفتح البلاد، ثم أسند إليه ‘عمرو’ مهمة فى غاية الخطورة، وهى تأمين الحدود الغربية والجنوبية لمصر ضد هجمات الروم وحلفائهم البربر، فقاد ‘عقبة’ كتيبة قتالية على أعلى مستوى قتالى للتصدى لأى هجوم مباغت على المسلمين وتعاقبت عدة ولاة على مصر بعد ‘عمرو بن العاص’ منهم عبد الله بن أبى السرح ومحمد بن أبى بكر ومعاوية بن حديج وغيرهم، كلهم أقر ‘عقبة بن نافع’ فى منصبه كقائد لحامية ‘برقة’ .

متابعة قراءة “الأمير المجاهد عقبة بن نافع فاتح بلاد المغرب”