التحدث بدون صوت!

kill_sign.jpg

كثيراً ما نضطر للتحدث مع الآخرين في أوقات لا نستطيع إيصال أصواتنا إليهم… فعلى سبيل المثال عندما تقود السيارة وتفاجأ بأن هناك سائقاً كان غافلاً عن ما يحدث للسير وكان سيصدم سيارتك… فتشير على عينك بإصبعك كنايةً عن قول كلمة “كن منتبه وركز على الطريق” أو “ألا تبصر؟؟”… وفي حالة أنك في مطعم وأنت تتناول وجبة الغداء بجانب زجاج المطعم المطل على الشارع… فترى صديق لك يمر بجانب المطعم فيحيك فتضطر للإشارة بيدك إلى طعامك كناية عن قول كلمة “تفضل شاركني طعامي” أو “حياك الله على مائدتي”…

 

وهناك أمثلة كثيرة في حياتنا نستخدم فيها أسلوب الإشارة كلغة ثانية لأسباب متعددة ومتنوعة… وهذا يجعل الكثير منا يستخدم لغة الإشارة حتى عند توفر فرصة التحدث بالصوت وذلك لأنها تستطيع تلخيص كلام كثير بإشارة واحدة أو إثنتين فقط…

 

كثيراً ما نرى إشارات ترسل إلينا أثناء الحديث مع الآخرين ونترجمها إلى كلام مفهوم بالإضافة إلى الكلام المتحدث به… عندها ندرك ماذا يريد منا الآخرون بشكل أفضل وأوضح…

 

أنا عن نفسي أستخدم بعض الإشارات أثناء الحديث ألخص بها ما أريد قوله… وأكثر إشارة أستخدمها هي وضع يدي تحت جانب رأسي كناية عن رغبتي في النوم… :mrgreen:

 

يبدو أننا بحاجة للتعلم على الإشارات مثل التي تستخدم لدى البكم والصم لكي نستطيع الإقلال من الكلام والحفاظ على الوقت :mrgreen: