حلمي الذي أصبح كابوساً…!!!

عندما كنت صغيراً كانت أحلامي صغيرة مثلي… كنت أحلم أن أكون مهندساً وطياراً وطبيباً في نفس الوقت… لا أدري هل كنت أنصب على نفسي وقتها أم لا؟؟… ولكن في النهاية حققت أحد أحلامي والتي ربما لم تكن بنفس الصورة التي كنت أتصورها عن المهندس… ولكن هذا الذي حققته ولو بالاسم والحمد لله…

عندما كبرت قليلاً أضفت إلى أحلامي قيادة السيارة والذهاب بحرية إلى أي مكان أريده وخاصةً أمريكا حيث كان القول السائد في حينها أن أمريكا هي المكان الأبعد للوصول إليه في مفهومنا المحدود… وتحققت الأمنية الأولى ولم تتحقق الثانية لأنني إكتشفت بعدها بفترة أن أمريكا بيننا وبينها بحار ومحيطات لا يمكن أن تسير فيه السيارة ولكن يمكن أن استخدم السفينة أو الطائرة لكي أصل إليها…

ولكن بعد سنوات أصبح ذلك الحلم الصغير كابوساً مزعجاً بسبب ما أراه يوماً بعد يوم أن أمريكا أصبحت تناصب العداء لنا سواءاً بدعمها للكيان الصهيوني العدو أم بغزو الدول الاسلامية وأيضاً الكيل بمكيالين في القرارات السياسية التي تخصنا كمسلمين…

يا ترى… هل ستكون أمريكا في عهد الرئيس الجديد أوباما كما في الحلم؟؟؟

عودة من جديد

بمناسبة عودة الرفيق ماشي صح

أعلن عن قطع الإجازة الإختيارية والعودة للتدوين…!!!

وأتمنى أن لا أكون فقدت شيئاً من لياقتي التدوينية…!!!

:mrgreen: