مفكرة الإسلام تعود إلينا!!

عادت مفكرة الإسلام إلى الظهور مرة أخرى بعد توقف غير مفهوم!!… ويقال أنها تدار الآن من بريطانيا بعد أن أوقفت من العمل داخل السعودية… لا أدري ماذا حصل ولماذا لا يتم التحدث بشأنه من قبل المفكرة نفسها 😕 !!

الأيام القادمة كفيلة بكشف المستور!!

إن كنت ذا رأي!!

هذا ليس عنوان المدونة البحرينية الأخت الكريمة “ليال”… بل هو عنوان هذه التدوينة وهي أعتبرها تعكس إحساسي في وقت ما أريد أن أشارككم إياه…

إن كنت ذا رأي فلماذا أراك عابس الوجه؟؟

قطرات العرق تتسابق على جبينك تعلن أنك محرج!!

هل هذا يعني أنك لست ذا رأي؟؟

إذا كنت ذا رأي… فلم الحزن يرتسم على أطراف شفتيك؟؟

إذا كنت ذا رأي… فهيا أسمعه للعالم ولي!!

أترى ما زلت تظن أنك ذو رأي؟؟

أم أنك إنهزمت قبل أن تبدأ؟؟

هيا استجمع شجاعتك…

اسحب نفس عميق…

أصرخ بأعلى صوتك…

أنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ذو رأييييييييييييييييييييييييييييييييييي!!

هل تعتبت؟؟

ألا ترى علامات الراحة بادية على وجهك؟؟

تنفس عميقاً مرة أخرى…

عد إلى فراشك…

غداً…

لنا محاولة أخرى…

تصبح على خير…!!

حمووودي

حمووووودي… يا والله إننا نخاف أن يطبق الله علينا السماء…

والله إبتلينا بأمثالكم… والله يخلصنا منكم كلكم مرة وحدة!!

مع إعتذاري للرجال ولأهل الرياض!!

أضغط على الصورة لمشاهد حمووووودي من الرياض… وقل الحمد لله على النعمة!!

جنس ثالث

مفكرة الإسلام… هل أوقفت؟؟

مفكرة الإسلام… هل أوقفت؟؟

منذ عدة أيام وأنا أحاول الوصول إلى موقع مفكرة الإسلام -الموقع الإخباري المفضل عندي- ولا أجد إلا صفحة بيضاء فقط!!… وتفاجأت اليوم بأنني أوجه إلى موقع آخر لا أعلم عنه شيئاً… وهو موقع waleef.net كما في الصورة التالية:-

وليف… بدلاً من مفكرة الإسلام!!

ماذا حدث يا ترى؟؟… هل أوقف الموقع بأمر من جهات غربية؟؟ هل قام الموقع بعمل أخل بقوانين البلد؟؟

الذي أعرفه أن مفكرة الإسلام هي شركة سعودية مقرها الرئيسي في الدمام… ونهج الموقع نهج معتدل نوعاً ما ولا يخرج عن القوانين العالمية والمحلية كونه جهة إخبارية فقط لا غير…

المشكلة بأنني كنت أستفيد منه كثيراً لأنه يشمل العديد من الأقسام، مثل: التربية – الإدارة – تقارير إخبارية – تقارير مترجمة – مقالات متنوعة – أحداث تاريخية – وغيرها.

والمدهش أنني أستطيع الوصول إلى الموقع عبر وسيلة أخرى لن أفصح عنها هنا لأنني لا أريد أن تقفل هي الأخرى… ولكن لا أعرف ما السبب في استمرار الموقع عبر هذه الوسيلة فقط!! وأيضاً هناك الموقع الفرعي “نصرة” لنصرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ما زال يعمل بصورة طبيعية!! وبريد المفكرة المجاني أيضاً!!

أرجو أن لا يكون هذا آخر عهدنا بمفكرة الإسلام 😥

والله طفش!!

لما تسمع إن البلد فيها سيولة كبيرة وإن الحكومة تخطط لمستقبل البلد وتطوير البنية التحتية… وإن الحكومة راح تجتث الفساد اللي مستشري في البلد… تقول ما شاء الله تبارك الله!!

لكن لما يستمر مسلسل الفساد في العديد من الجهات الحكومية… وأن العديد من الخدمات التي تقدم للشعب سيئة… وإنه ما زال التوظيف في البلد بالواسطة من دون الكفاءة!!… تقول الله يلعن (…)!!

ولما تشوف الخطابات الرنانة والوعود الجميلة… تقول يا سلام الدنيا لسه بخير!!

ولما تشوف الجرايد والإعلام تكيل المديح وتخلي القرد غزال وتخلي الجاهل عالم… تقول الله يلعن (…)!!

بالله ما هو طفش؟؟!!

يا ناس ياهوه… والله طفش!!