والله تحطييييييم!!

جبت لكم اليوم مقطع فيديو لازم تشوفونه… بس إنتبهوا لا يكون تشوفونه وإنتم بمكان عام أو حولكم ناس تستحون منهم…

لا ما فيه شيء… بس راح تعرفون ليش قلت لكم هذا الكلام :mrgreen:

أترككم مع المقطع 😆

[MEDIA=1]

تحديث:

لإنزال المقطع لمشاهدته على جهازك إضغط هنا… وإذا لم يكن لديك مشغل للملفات من النوع FLV… فيمكنك إنزال المشغل من هنا.

روابط مميزة (17 – 3 – 2007 م)

* الى المتسولين مع التحيه ..
* قبل أن تتعلم … لا تتعلم
* صداقاتكم على الإنترنت هل هي حقيقه كما الواقع ؟
* لا تناقش
* صانعوا التاريخ
* لمثل هذا يذوب القلب من كمد ..
* الهيكل.. خرافة مستمرة
* هل أنتـَ / تـِ شخصية منظمة .. ؟!
* الدماغ البشري والكمبيوتر !!
* صَخَبُ الصَّمْت !

ثقافة اسم “محمد”!!

في كثير من الأحيان نتعامل مع وافدين أجانب والذين لا يتكلمون بالعربية إلا بطريقة مكسرة… وبعضهم تكون ديانته على غير الإسلام… والبعض الآخر وهم كثر من إخواننا المسلمين الذين يشاطروننا الدين نفسه…

وعندنا تكثر العمالة البنجلاديشية بشكل كبير حيث يتجاوز عددهم رسمياً المليون والنصف مليون… وأما في الواقع فعددهم ربما يتجاوز عدد حاملي الجنسية السعودية… وبالطبع فإن التعامل معهم أدى إلى اكتساب بعض المفردات التي يختصون بها… ومنها والتي تهمني في الوقت الحالي كلمة “محمد”… فهي عندنا اسم كريم لرسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم… أما عندهم فقد استعملت كبداية لاسمهم تأتي بمعنى “السيد”… فيقال للشخص الذي اسمه مجيب الرحمن “محمد مجيب الرحمن”…

وعندما أتوا إلينا في فترة العشرين سنة الأخيرة حيث لم يكن لهم وجود من قبل بهذه الضخامة… أصبحنا ننادي أي شخص منهم باسم “محمد”… وبالتالي انتشرت ثقافة التعامل مع العمال بهذه الطريقة حتى أصبحنا ننادي بقية العمالة من الجنسيات الأخرى بنفس الاسم… وكما لاحظت بأن ذلك وصل إلى حد أن البعض ينادي حتى المواطن الذي لا يعرفه بنفس الطريقة!!…

ومن مساويء انتشار هذه الثقافة أن الكثير لا يفرق بين الشخص المسلم وبين النصراني أو البوذي أو حتى الهندوسي ويناديهم باسم “محمد”!!… البنجلاديشون إعتبروا اسم “محمد” لقب تكريمي للمسلم… حيث أنهم لا يلقب به غير المسلم من البنجلاديشين… ولكننا نحن تفوقنا عليهم بشكل صارخ في إهانة اسم سيد الخلق بطريقة غبية!!

أليس لهذا الوضع أن يصحح؟؟

ملخص عن إجتماع مدوني الشرقية الرابع

ليلة الخميس (15 / 3 / 2007 م) كانت من أجمل الليالي التي حباني بها الله بعد أن أصبحت مدوناً… ففيها أتعرف في كل إجتماع على رجال يوزنون بالذهب…

حضر الإجتماع (حسب ترتيب الحضور):-

1- محمد بن سالم
2- أبو سعد ( متأخر دائماً 🙂 )
3- أبو جوري
4- الصحفي عمر عثمان
5- علي الريعان
6- عبداللطيف الجوهر
7- ماشي صح ( لا تعودها يا بو أحمد 🙂 )

في هذه الأمسية البديعة تحاورنا في كل شيء ولم نترك أحداً إلا وحشينا فيه 🙂 … وكان أكثرنا حش في خلق الله طبعاً محمد بن سالم وأبو جوري 🙂 … وماشي صح سوالنا سالفة مع أهله اللي أخروه عن الحش في خلق الله… ولكن إن شاء الله الإجتماعات الجاية راح يحش زين 🙂

الإجتماع كان فاكهته ولد جدة محمد بن سالم ( إلحين صار ولد الشرقية طبعاً ولا عزاء لأهل جدة 😛 ) واللي خلناي أنا شخصياً أمووووووت من الضحك من سواليفه المضحكة والجميلة… واتصل على أخينا محمد بن سالم المدون الكبير “بندر رفه” علشان يتطمن على الرجال إنه ما نسى جدة وأهلها 🙂 …

الصحافي المبدع عمر عثمان كان يحاول أن يستشف بحسه الصحفي عن بعض الأخبار الجديدة واللي الظاهر ما راح يتوب عن هالسوالف إلا لما يتعود على هالإجتماعات 🙂 … أما المدون علي الريعان حضر مع أخونا عمر وشارك بآرائه القيمة وبين أن تقصيره في تحديث مدونته نابع من أنه لا يجد ما يشجعه على طرح آرائه الصريحة وذلك للرقابة الشديدة على الإنترنت والكتابة فيها… والمدون عبداللطيف الجوهر أبدى ما يبشر بأنه سيكون له مستقبل باهر في عالم التدوين بإذن الله…

إمتد الإجتماع لما يزيد عن أربع ساعات مليئة بالحوارات الجانبية الجميلة والتي طرح في بعضها المحاور الرئيسية ولكن لم يكن هناك وقت لمتابعتها ورصدها… والعتب على الذاكرة الميح التي لم تساعدني على حتى تذكر بعض أسماء المدونين الحاضرين واستعنت بالصديق ماشي صح فجزاه الله خيراً عني 🙂

طرح الأخ محمد بن سالم فكرة أن يكون الإجتماع أسبوعياً في كل يوم إثنين مثل مدوني جدة… طبعاً أنا بالنسبة لي لا يوجد لدي مانع ولكن أنتظر موافقة بقية المدونين… ونحن الآن في طور البحث عن مقهى نعتمده لإجتماعاتنا الأسبوعية المقترحة… وإذا كان من الممكن واحد يتبرع لنا بمقهى لنا فقط سنكون له من الشاكرين 🙂

المدون البشمهندس عبدالرحمن الطويل عطانا بومبه 🙂 وما حضر الإجتماع… لأنه نسي نفسه الظاهر وراح البحرين… يقولك إن البحرين بغت تقفل الحدود يوم دروا إنه راح يحضر إجتماعنا… تدرون ما يقدرون يستغنون عن الرجال… وطبعاً هم كسروا خاطره وقال ما بدهاش وعلى طول راح هناك علشان يطيب خاطرهم… 🙂

بالنسبة لي أنا فقدت مفتاح سيارتي بعد إنتهاء الإجتماع وما كان فيه أحد من الشباب إلا محمد بن سالم اللي استحيت منه وما طلبت مساعدته… وبعد ما راح جلست أدور على المفتاح وأسأل العمال حقين المقهى والنتيجة صفر… ورجعت من نفس المكان اللي جيت فيه ووصلت السيارة… وحصلت المفتاح!!… تدرون وين؟؟… في الباب!!… سبحان الله!!… طوال 4 ساعات ما أحد شافه… الحمد لله 🙂

في الختام أعرب عن شكري وتقديري للحضور الذين تشرفنا بالتعرف عليهم والاستفادة منهم… ونتمنى أن يسامحونا على أي تقصير بدر منا…

شقة + حجامة

طبعاً أنا الآن في مرحلة البحث عن شقة لكي أسكن أنا وعروسي فيها بمشيئة الله… وفي طور البحث وجدت بعض الشقق ولكن كلها إما أن تكون بعيدة عن المنطقة التي أريدها أو أنها غالية الثمن أو أنها غير صالحة للسكن الآدمي 🙂

في أحد الشقق التي وجدتها في أثناء بحثي… وجدت بها مخلوقاً لطيفاً وجميلاً… يسمى حمامة… طبعاً لا أخفيكم بأنني أنبسطت لوجودها ولكنها كانت مع فرخها ورجلها الذي لم يستحمله العش فسقط عند لمسه 🙂 … المشكلة أنني علمت من هذه الحمامة أن الشقة لم تكن مسكونة لفترة طويلة… وسعرها لا يشجع على أخذها بالرغم من موقعها الاستراتيجي…

شقة مع الحمام!!

وأنا هنا أعلن عن استعدادي لتقبل جميع عروض التأجير للشقق في المنطقة القريبة من حي الشفاء بالدمام (حي عبدالله فؤاد سابقاً)… على أن يتم ذلك في أسرع وقت الله يرحم والدينكم 🙂

أما موضوع الحجامة… فلم أعمل حجامة طيل حياتي… وكانت الفرصة مواتية حيث قام أخي باستدعاء الحجام إلى بيتنا ونحن أب وخمس أبناء ما شاء الله نسد الشمس 🙂 … أصغرنا جسماً هو أبونا حفظه الله وأدام عليه الصحة والعافية…

الحجام من سوريا الشقيقة والذي كان صدره وسيعاً وابتسامته دائمة على محياه وهو يسلخ ظهورنا 🙂 … وبالطبع أخذنا بممازحته كثيراً والتنكيت ولم نترك الوقت يضيع سداً بدون أن نتمازح حتى في الدم 🙂 … وطبعاً الأكثر تعليقاً هو أخي ياسر الذي يشبه دمه بأنه مثل الشربات… “مادح نفسه يبيله رفسه” 🙂 … بالنسبة للدم الذي خرج من ظهورنا فهو دم فاسد يشبه الكبد… فسبحان الله… وللمعلومية فإن الحجامة على الطريقة النبوية… تشفي بإذن الله حوالي 72 مرض… أترككم مع صورة لدمي وفي حفظ الله ورعايته…

الدم الفاسد والذي يخرج من الجسم عن طريق الحجامة