عاد إلينا فؤادنا

fouad_banner1.jpg

قبل قليل عاد فؤاد الفرحان عميد التدوين السعودي بعد إطلاق سراحه المفاجيء وهذا الخبر كان مفاجأة سارة وسعيدة مع بداية هذا الصباح السعيد والمبارك إن شاء الله…

خانني التعبير ولا أعرف ماذا أقول ولكن لي عودة لاحقة إن شاء الله…

“اللهم لك الحمد عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك”

المصدر: ماشي صح

28 رأي على “عاد إلينا فؤادنا”

  1. الحمد لله على سلامته وبارك الله فيك يا حلا على البشارة … نتمنى ان نسمع عما قريب خبر الافراج عن والد مضيعة بيتهم وعودة هديل بالسلامة .  
       

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *