رد على: عادي !

هذا رد على تدوينة الأخت nOuf (عادي !)

 

في كل حقبة زمنية نرى أن الدين يبدأ غريباً ومن ثم مع الوقت يصبح هو المنتشر وعند نهاية الحقبة الزمنية يعود إلى الغربة ويستمر الوضع إلى أن تقوم الساعة…

وهذه الحقبة الزمنية هي تقريباً 100 سنة… ويأتي في أولها من يجدد الدين كما أخبرنا المصطفى عليه الصلاة والسلام…

فلا ييأس المسلم ولا بد أن يعمل بجهد لكي يوعي من حوله فالدعوة لا بد لها بمن يقوم على أمرها ويأخذ بزمامها فالكل مطلوب منه عدم اليأس وأن لا يفكر بأن الناس قد هلكوا وأصبحوا في أسوأ حال…

فحالنا هذه الأيام بين المد والجزر فلا بد من أن نقوم بمراقبة أنفسنا أولاً وأن نحاول أن نحتذي برسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم والتابعين من بعدهم… وإن أصلح الإنسان من نفسه وقام بالدعوة ونشر الموثوق به من الدين بالحسنى والموعظة الحسنة فسيكون التغيير سمة لمن حوله وبالتالي سيتغير حال أمتنا إلى الأحسن ولا ننسى أن الكثير من إخواننا الذين ضلوا عن سبيل الله هم من المساكين والجاهلين والذين يحتاجون مننا أن نوعيهم وذلك بالدعوة والنصيحة وأن نصبر عليهم فالجزاء في الدنيا والآخرة عظيم إن شاء الله…

4 آراء على “رد على: عادي !”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *