مرحلة ما بعد الطفش!

myfuture.jpeg

أريد أن أقول بأنني ما زلت في مرحلة الطفش والتي أعزوها إلى العديد من الأسباب…

وطبعاً ليس للزواج أي دخل فيها (سامعين يا العزابية 😉 )

منذ بداية تدويني والتي تعود إلى منتصف سنة 2005م في المدونة القديمة وأنا أحاول أن أعبر عن ما يختلج في صدري وعقلي عن الكثير من الأحداث والتي إما أن أكون مشاهداً لها أو مشاركاً بها…

وكنت أتمنى أن أدلو بدلوي في كل الأحداث بدون أن يكون هناك حواجز بيني وبين القراء الكرام…

وحتى ما بعد المرحلة الجديدة وإنتقالي إلى هنا أحسست بأني أسقط حاجزاً بعد الآخر ولكني للأسف لم أصل إلى أن أسقط أهم حاجز حتى الآن وهو الحاجز السياسي برغم المحاولات المتعددة ولكني كنت أضطر إلى أن أجعل التدوينة مسودةً ولا أنشرها مخافة أن تتسبب في إغلاق مدونتي والتي أعتبرها مثل إبنتي…

وصدقاً فقد حاولت الإلتفاف مراتٍ عديدة ولكن في كل مرة أسخط من نفسي وكم مرةً قد إضطررت أن أمسح التدوينة بشكل كامل…

وكان أيضاً هناك العديد من الأفكار للإلتفاف على الرقابة ولكني أحس بالإحباط لأني لا أحسن الضحك كثيراً على نفسي فأنا وهي نعرف أن كل هذه المحاولات لن تكون لها جدوى بالشكل المطلوب…

وأما الجانب الآخر المحبط بشكل أكبر هو أن لدي العديد من الأفكار الجاهزة للتنفيذ ومنذ فترة طويلة وأنا لا أستطيع تنفيذها لعدم وجود خلفية فنية وتقنية لتنفيذها وأيضاً عدم وجود المعرفة لدي بمن يمكن أن يشاركني فيها لا تقنياً ولا حتى مالياً وأيضاً في كثير منها تحتاج إلى التفرغ الذي يجب أن يكون لدي وقتاً إضافياً والذي لا أملكه أصلاً…

أحس أنني أملك من الصبر جبالاً في بعض الأمور وفي نفس الوقت لا أستطيع أن أصبر ولا ثانية في أمورٍ أخرى…

في حالتي الطبيعية فأنا لا أسبب الإحباط لمن حولي وأيضاً في حالة الطفش التي تمر بي أحاول بكثير من الصبر أن أكون مبتسماً ولا مانع من زرع الإبتسامة لدى الآخرين :mrgreen:

هذه خلاصة مختارة بعناية من أجل ضحد الإشاعات المغرضة والتي كادت أن تؤدي إلى أمور لا تحمد عقباها والمتسبب بها أولاً هي أسماء :mrgreen:

أما ما أفكر به بعد مرحلة الطفش هذه فإني سأحاول أن أطور من نفسي بشكل تدريجي لكي أصل إلى أهدافي من التدوين بشكل أكبر ومن ضمنها نشر ثقافة التدوين والمساعدة على تسهيل الحصول على مدونات مجاناً…

أنا في إجازة حالياً من التدوين لمدة أسبوعين وسأنزل خلالها إن شاء الله تدوينتين فالتدوينة القادمة للإعلان عن إجتماع مدوني الشرقية لشهر ديسمبر 2007م والذي تقرر أن يكون يوم الجمعة 7 ديسمبر 2007م والتدوينة الثانية ستكون عن نتائج الإجتماع…

أحتاج هذه الإجازة لكي أتفرغ لبعض أعمالي الخاصة البعيدة عن التدوين وإن كان لدي بعض الوقت الزائد فسيكون كله لتطوير قالب مدونتي فقط والذي إشتكى منه البعض :mrgreen:

أستودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه…

أبو سعد

14 رأي على “مرحلة ما بعد الطفش!”

  1. الله يعينك وتعدي هذه المرحلة بأقل الخسائر الممكنة.  😕

    بالنسبة للأفكارك الخاصة فأتمنى أن ترى النور في القريب العاجل. 🙂

    وأراك على خير في اجتماع مدوني الشرقية :mrgreen:

  2. يا رجال اذا بغيت تتكلم في السياسة خلك سياسي
    يعني لف ودور بس انتبه لا تضيع :mrgreen:

    انا اؤيدك تماماً في نشر ثقافة التدوين ، وهذه اشدد على اننا كمدونين مقصرين فيها لحد بعيد ، نحتاج لخطة عمل في هذا الجانب نشترك فيها جميعاً بحيث يصبح لكل شاب سعودي مثلاً مدونته الخاصة ، تماماً كما لكل شخص الآن بريده الخاص ، ونعتبر هذا الشيء هو الهدف الاستراتيجي الذي نود المساعدة في تحقيقه .

  3. :mrgreen:
    محمد سجون الحاير كلها مشتاقه لك
    هههههههههههههههههههه
    اهم شي لاتطول الغيبه وسنفتقد روائع افكارك ورقه قلمك
    اهم شي انك طمنتنا ان العزوبيه مالها شغل :mrgreen:
    الله ييسر امرك ويسهل دربك
    تحياتي لك

  4. اححح وانا اش سويت :mrgreen:  هي جات تلقائي كدا  خخخ
    تدري يا بو سعد..اوقات نفسي لساني ما يسكت عن الأمور السياسية.. نفس الشيء.. والمشكلة اسوي نفس الحركة اكتب وانتقد واتحمس.. وفي النهاية اخبي التدوينة والا امسحها!! مو خوف من الرقابة الحمد لله محد فاهم علي هنا 😈  بس المشكلة في الانطباع السيء اللي حتتركه على نفسيتي لو نشرت التدوينة…
    اوقات صحيح بنشوف حاجات ما تعجبنا.. بس اقول طيب لو انتقدتهم (عربي) مين فيهم راح يلتفت لي.. ولو انتقدت البلدان العربية وسياساتها هل بيسعموني؟
    نحن محتاجين قبل ما ننتقد سياساتنا ننتقد انفسنا.. لو كل فرد فينا فكر في حياته قبل ما ينتقد بلده بنعيش احسن..

    يمكن نحن حاطين آمال كبيرة على البلد.. بس اش هي البلد؟ واش هي الحكومة؟ واش هو المجتمع؟ هو نحن ( كأفراد ) في النهاية..

  5. يا بو سعد ..
    السياسة و الرياضة و الفن الهابط و الأفلام الأمريكية و الجنس و التجارة و السياحة و الفيزياء و الكيمياء و التدوين و الفلك و النفط و الرقص الشرقي و .. و.. و الطبخ ..

    كلها نفس الموضوع في النهاية ..

    كل الطرق تؤدي إلى روما ..
    و كل المواضيع تؤدي إلى الدين ..

    هل تعلم عن ماذا أتكلّم ؟

    خذها من قاصرها ..
    السياسة مجرّد باب .. فدعك من الحديث عن الباب .. و دعك من الحديث عن الممر الذي بعد الباب … و تحدّث عن الغرفة التي يؤدي لها هذا الممر و هذا الباب ..

    أعجبك تري  فيلسوف و ما ينفهم من كلامي شي ..

  6. امممممم .. سبحان الله , ناس تترك التدوين من الطفش ..
    وناس تلجأ للتدوين من الطفش والهم 🙄 !
    بس الفرق بين الأولى والثانية .. أن فترة الترك مؤقته عند النوع الأول ..
    وفترة التدوين مؤقته عند النوع الثاني " امثالي " ..
    فتحت مدونه يا بوووو سعد :mrgreen: ..

  7. يا أبو سعد أنا لما قرأت التدوينة الماضية مع وجود الصور اللي فيها إجاني نفس تفكير أسما …. إنه في مشكلة مع أم سعد …. وصادّه عنك 😆

    بس إذا على هيك …. فعادي الحال من بعضه الطفش مارر علينا كلنا سواء عزوبية ولا متزوجين ….

    الله يعين بس

    تحياتي

  8. الله لا يجيب طفش يا أبو سعد ..

    بعدين انته الواحد لما يشوفك يروح الطفش اللي عنده ..

    ولما يتناقش معاك يستمتع …

    وين الطفش ؟؟؟

    بعدين أنا أخالف اللي تكلموا عن السياسةأنا أعتقد انه كل واحد لابد يكون له اهتمام سياسي ..
    لأننا نعيش في مركب واحد , وأشعر انه من مقتضيات الوطنية أن يهتم المواطن بأمور وطنه ..
    ولا بد من الفصل بين الكلام السياسي المتزن وبين الهرطقة "متعوب عليها" السياسية التي تحتضنها الساحات ..
    انتقادات الأوضاع الخاطئة مطلب وطني سواء في المجتمع أو في الوطن أو في الرياضة أو في الإعلام ………. إلخ
    وأخيراً دعونا نخرج بعبع "الحاير" و "عليشة" و "بريمان" من عقولنا ..
    صحيح أن هناك تعامل غير صحيح من الدولة وعدم تفريق بين من يريد مصلحة الوطن وبين من يريد المزايدة عليه ..
    فلها يا أبو سعد وربك يحلها ..
    أظنه يبغالنا يوم رحلة تدوينية في مزرعة (أبو ابراهيم)

  9. سجلني كواحد من المشتكين علي المدونه
    لان فتحها كان مشكله
     ربنا يساعدك علي حال الطفش  -اقول لك خذ لك يومين اجازة غير فيهم جو برع الديره ترجع تمام -اسأل مجرب :mrgreen:
    اما السياسه فخل الكلام فأضرب من تحت الحزام ان كان لابد منها
    تمنياتي لك بأيام سعيده :mrgreen:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *