وللقلب بقية!!

أتاني القلب يشكو بعد الحبيب…

أخذ يتنهد كالطفل المحروم من أمه…

يسألني كم من الوقت بقي حتى اللقاء القادم…

أخذت أربت عليه وأقول بأني لا أعلم…

أكاد أقسم بأني رأيت الحسرة تنزف منه…

كدمٍ مشرب بإسم الحبيب…

قلت له أي قلبي…

ألم يراك الحبيب بحالتك هذه؟؟…

شهق القلب شهقةً تقطع منها إلى أوصالٍ…

وقال أنى له أن يعلم بحالتي وهو لا يبالي بي…

لقد أدركت بأن نبضي يكاد أن يقف…

ولكن أرى الأمل أمام عيني…

يقول لي: إصبر فالحبيب قد نوى…

نوى أن يرى حالتك ويعطف عليك…

فإني مذ ذاك منتظر…

وللقلب بقية…

5 آراء على “وللقلب بقية!!”

  1. أبو سعد :
    ألا إنّ كل باب يفتح ويغلق بمفتاح واحد هو يغلقه ويفتحه ، إلا باب القلب الإنساني ؛ فقد جعل الله له مفتاحين : أحدهما يفلقه ثم لا يغلقه سواه ، و هو مفتاح اللذات ، و الآخر يفتحه ثم لا يفتحه غيره و هو الألم ..

    سلمات لقلبك أخوي بو سعد .

  2. وتر…

    لا موصلت إني أكون شاعر…

    بس شوية أحاسيس ومشاعر أحاول أعبر فيها بالكتابة فقط :roll:

    وليد…

    :mrgreen:

    هارون…

    الله يجيرني وإياك والقارئين من ألم القلب :sad:

    إبراهيم…

    هههههههههه بو قباني هاه؟؟ :mrgreen:

    تحياتي؛؛؛

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *