“هآرتس”: عباس وأمريكا دبّرا خطة لإسقاط “حماس” في غزة

 

أفادت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة، بأنّ الإدارة الأمريكية اتفقت مع الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” على خطة عمل محددة لإسقاط حكم “حماس” في غزة، وذلك عن طريق اختلاق أجواء ومبررات قد تدفع الجمهور الفلسطيني في قطاع غزة للثورة ضد الحركة.وأشارت الصحيفة إلى أنّ خطة العمل التي تم تدبيرها من قِبل “أبو مازن” وواشنطن تم الاتفاق عليها قبل إعلان “أبو مازن” عن قراره بحل حكومة الوحدة وإعلان حالة الطوارئ، وهي تتضمن الخطوات الآتية:

 

1- حل حكومة الوحدة وإعلان حالة الطوارئ؛ لنزع الشرعية الدولية عن كل مؤسسات الحكم التي تسيطر عليها حماس حاليًا في قطاع غزة.

 

2- فصل غزة عن الضفة الغربية والتعامل مع القطاع كمشكلة منفردة، وأن تقوم الإدارة الأمريكية وأبو مازن بالتشاور مع إسرائيل والقوى الإقليمية والاتحاد الأوروبي لعلاج هذه المشكلة، ولا تستبعد الخطة أن يتم إرسال قوات دولية إلى القطاع.

 

3- تقوم “إسرائيل” بالإفراج عن عوائد الضرائب وتحويلها إلى أبو مازن، الذي يقوم باستثمارها في زيادة “رفاهية” الفلسطينيين في الضفة الغربية، إلى جانب محاولة الولايات المتحدة إقناع إسرائيل بتحسين ظروف الأهالي في الضفة الغربية؛ وذلك من أجل أن يشعر الفلسطينيون في قطاع غزة بأنّ أوضاعهم لم تزدد إلا سوءًا في ظل سيطرة حركة حماس على القطاع.

 

4- وجوب شن حملات اعتقال ضد نشطاء حركة حماس في الضفة الغربية؛ من أجل ضمان عدم تكرار ما جرى في القطاع وفي الضفة.

 

5- إحياء المسار التفاوضي بين إسرائيل والحكومة التي سيعيّنها أبو مازن في أعقاب قراره حل حكومة الوحدة الوطنية.

 

وقالت الصحيفة: إن “أبو مازن” حرص على اطلاع كل من مصر والأردن على القرارات التي أعلن عنها قبل إعلانها، مشيرةً إلى أنّ “أبو مازن” طالب الدولتيْن بتأييد قراراته وقطع أي اتصال مع حكومة حماس في القطاع.

مفكرة الإسلام

يا ترى ما هو رد الرئيس الفلسطيني على هذا الخبر من صحيفة إسرائيلية؟؟

3 آراء على ““هآرتس”: عباس وأمريكا دبّرا خطة لإسقاط “حماس” في غزة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *