أمن المواطن… كلاكيت ثاني مرة!

في أحد الجلسات مع أبي مبارك الصديق الجديد الذي تعرفت عليه قريباً… أخبرني بأنه في أحد الأيام وهو مشغول بين مكتب المحامي الفلاني والمكتب العقاري العلاني ومبنى إمارة المنطقة الشرقية والغرفة التجارية حيث أعماله تدور… كان مستغرقاً في الحديث مع أحد عملائه على الجوال ولم يلحظ ماذا يدور من حوله… وفجأة أحس بصعقة كهربائية في مرفقه إضطرته إلى إفلات جهاز الجوال من يده وبحركة سريعة إلتقط شخص آخر راكباً دراجة نارية الجهاز وولى مسرعاً إلى طريقه… ولم يستجمع حبل أفكاره من هول الصدمة ومباغتة اللصوص حتى سمع أحدهم وهو الذي قام بصعقه بأداة كهربائية ينادي على راكب الدراجة بأن يعيد الجهاز لصاحبه لأنه لم يكن يرتقي إلى مستواهم!!

طبعاً ضحكت لهذا الموقف لأنني إكتشفت بأن اللصوص أصبح لديهم مستوى محدد للمسروقات ولا يتنازلون عنه بالرغم من الجهد (الغير محمود) الذي بذلوه في عملية السرقة!!

مسكين أنت يا أبا مبارك… فلعلك المرة القادمة تقتني جهازاً يليق بمقام اللصوص… ويجب أن تكون لديك روح الوطنية… فلصوص البلد لا بد أن نرتقي بمستواهم وأن لا نتسبب في هبوط مستوى اللصوصية… وإلا ماذا سيقول عنا مجلس اللصوصية الموقر!!

8 آراء على “أمن المواطن… كلاكيت ثاني مرة!”

  1. الله يرج ابليسك
    تذكرت موقف صار في احد المقاهي ، اثنين قدام التلفزيون وفيه فيديو كليب اغنية
    الأول يقول : غير القناة نبي نشوف شي صاحي
    الثاني : سلمات الأخ مطوّع ؟
    الأول : لا ، بس ما تسوى تكسب ذنب على اغنية خايسة :)

    دنيا عجايب !

    في أمان الله

  2. وليد…

    إيه لازم يكون الثمن أغلى… أيل شلون :mrgreen:

    ماشي صح…

    الله يعين يا إبن الحلال…

    محمد بن سالم…

    عظم الله أجرك في جوالك :neutral:

    تحياتي؛؛؛

  3. ذكرتني يابو سعد بجوالي الله يذكره بالخير

    بس كان سرقته بطريقه احترافية

    يالله الله المستعان والله يخلف على الجميع

    بس انتبه يابو سعد لا نسمع خبر جوالك المرة الجاية

  4. إنتروبي…

    المشكلة إننا ما ننتبه لها الشي… لصوصنا ناس وطنيين بالدرجة الأولى :mrgreen:

    ظلال الياسمين…

    اللهم آمين… ولو إن الحريم ما سلموا من هاللصوص بعد :roll:

    أبو عثمان…

    يمكن اللصوص اللي سرقوك مش نفس اللصوص حقينا :mrgreen:

    ولا توصي حريص… جوالي مركب فيه قنبلة :mrgreen:

    تحياتي؛؛؛

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *