سعود الفيصل: المجتمع السعودي يتجه نحو الليبرالية…!!!

«نيويورك تايمز» تصف خادم الحرمين بأنه «ثوري اجتماعي»

سعود الفيصل: المجتمع السعودي يتجه نحو الليبرالية خلافا لما يحصل في إسرائيل

قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، ان المجتمع السعودي يتجه ليصبح مجتمعاً ليبرالياً خلافاً لما يحصل في المجتمع الإسرائيلي.

وأعرب في مقابلة مع الصحافية مورين داود من صحيفة «نيويورك تايمز»، التي قامت بزيارة للسعودية دامت 10 أيام، عن سعادته بالنزعات «الليبرالية» في المملكة التي تختلف عن نزعات «التدين» في إسرائيل. وقال: «نحن نبتعد عن قيود الماضي، وننطلق في اتجاه مجتمع ليبرالي في حين ان ما يحصل في إسرائيل هو العكس، فهم ينطلقون نحو ثقافة وسياسة أكثر اعتماداً على الدين وإلى حس شديد التطرف بالهوية الوطنية».

وقال سعود الفيصل ان «المؤسسات الدينية في إسرائيل تقضي على كل جهد للتوصل إلى السلام».

وذكرت داود ان إسرائيل «مجتمع علماني يقول البعض انه يصبح أقل علمانية في ظل ميل المتدينين لفرض تأويل حصري وقاس لليهودية على المجتمع بأكمله».

إلا انها وصفت خادم الحرمين الشريفين السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز بأنه «ثوري اجتماعي»، لافتة إلى إقرار السعودية اخيراً قانوناً يسمح للمرأة للمرة الأولى بالحضور إلى المحكمة عند بحث قضايا عائلية.

وعين الملك السعودي الشهر الماضي أول امرأة في مجلس الوزراء، وشجع على اعتماد بنى هندسية تشجع العائلات على التواصل بحرية أكبر.

ورأت داود ان محاولات التسامح في المجتمع السعودي، خطوات صغيرة مقارنة بالعالم الخارجي، لكنها في هذا المكان بالذات تعتبر تغيرات اجتماعية «كارثية».

المصدر: جريدة الرأي الكويتية

المقابلة باللغة الإنجليزية: Loosey Goosey Saudi

رأيان على “سعود الفيصل: المجتمع السعودي يتجه نحو الليبرالية…!!!”

  1. للأسف أن هذا هو الحاصل فعلياً… فكثير من القرارات تصب في هذا الشأن… والحملة الحالية على الشيخ البراك ومن يحذو حذوه هي حملة من مناصري هذا التوجه الذين يريدون أن يصل بنا الحال إلى أن يصبح مجتمعنا خالي من كل مظاهر التدين والدين بطبيعة الحال…

    منذ فترة طويلة وأنا أترقب مثل هذه التصريح حتى يضع النقط على الحروف ويبين لنا من هم الذين يحاولون تغريب مجتمعنا… والآن يصبح لنا الحق في مواجهتهم أمام العامة الذين لا يعلمون ماذا يحاك لهم في الخفاء من قبل البعض…

    أبو سعد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *