أمــــــــــــــــــــــــــاه

أعـودُ إلـيكِ يا أمي

 

أعـودُ لصدركِ الحاني

أعـودُ بـكلِّ أشواقي

 

وأشـجـاني وأحزاني

فـضـميني وضميني

 

فـإنـكَ ملجأي الثاني

أحـنُّ لـقـبلةٍ كانتْ

 

تـهـدهدني وترعاني

أحنُّ لصوتكِ المحزون

 

أيـا بـوحي وكتماني

* * *

أعـودُ إلـيكِ يا أمي

 

سـجيناً ملَّ مضجعهُ

أعـودُ إليكِ يا عمري

 

نـشـيداً ضاعَ مطلعهُ

فعدتُ اليومَ من وجدي

 

عـلـى كفَّيكِ أجمعهُ

وقـلـبي لو كشفتيهِ

 

وجـدتِ رضاكِ أفرعهُ

ولـو كانَ الجفا رجلاً

 

بـحدِّ السيفِ أصرعهُ

* * *

أعـودُ إلـيكِ يا أمي

 

كما لو كنتُ عصفورا

يـمـلُّ قـيودَ وحدتهِ

 

فـفـرَّ وطارَ مغرورا

فـهـبَّت نحوهُ النسرُ

 

فخافَ وصارَ مذعورا

وراحَ بـلـهفةٍ يسعى

 

إلـى الأوكارِ مقهورا

إلـى أنْ عادَ منْ ندم

 

إلـى كـفَّيكِ مسرورا

* * *

أحـنُّ إلـيـكِ يا أمي

 

حـنينَ كلّ منْ هجروا

وكـنتُ بكِ أرى الدنيا

 

فأنتِ .. ودونكِ البشرُ

سـئـمتُ أيُّها السفرُ

 

فـلا تـبـقي ولا تذرُ

فـكـلُّ جوانحي وجدٌ

 

ووجـدي كـلّهُ ضجرُ

سـأدعـو اللهَ يا أمّي

 

سـأدعـوهُ وأنـتظرُ

* * *

أعـودُ إلـيكِ يا أمّي

 

أعـودُ لـنبعِ أحلامي

لأغـفـو بينَ عينيكِ

 

وأغـسل دربَ أيامي

وأغرفُ منْ سنا الدمعِ

 

ضـيـاءَ مدادِ أقلامي

فأنتِ قصيدتي الأولى

 

وأنـتِ عـبير إلهامي

وأنتِ أخي وأنتِ أبي

 

وأخـوالـي وأعمامي

شعر: عبدالناصر منذر رسلان


الشيخ/ خالد الراشد


You need the Flash player plug-in to see the Flash version of<br /> the postcard. <a href="http://www.macromedia.com/shockwave/download/index.cgi?P1_Prod_Version=ShockwaveFlash">Click<br /> here to get it!</a>

4 آراء على “أمــــــــــــــــــــــــــاه”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *