أنا مدون… فمن يحفظ حقوقي الفكرية؟

قرأت خبر واقعة السرقة الفكرية للمدون سوالفي (عبدالله الدوسري) وأشكر كل من تفاعل مع الواقعة لأنهم أحسوا بخطر الواقعة… وألخص جل ما أريد أن أقوله في النقاط التالية:-

1- الخطأ (أو السرقة) هي مسئولية صحيفة الرياض أولاً وأخيراً لكون أن الصورة التي وضعت في النسخة الورقية أو النسخة الرقمية لا تملكها ولا يحق لهم نشرها (حتى لو أن الكاتب أحضرها بنفسه) إلا بعد التأكد من عدم ممانعة صاحبها لنشرها بهذه الطريقة وخصوصاً أنها منشورة في موقعه وممهورة بعنوان موقعه وهذا دليل أصلي وثابت عن ممانعته لنشرها بدون أن يعرّف عن صاحبها.

2- من حق صاحب الصورة أن يتم نشرها بموافقته مع عدم إغفال أحقيته بذكر مصدرها ألا وهو مدونته.

3- ليس الأمر هنا يتعلق بمسألة “صورة واحدة لا تؤخر ولا تقدم” ولكن الأمر يتعلق بحقوق كل مدون يتمتع بحرية الملكية الفكرية فإن سكتنا على هذه الواقعة فلربما لن تقوم لنا قائمة بعد الآن وسنصبح ملطشة لكل من هب ودب.

4- هذه الواقعة ليست تخص سوالفي فقط بل أنها تخص كل مدون في العالم حيث أن له الحق في الخوف من تكرار هذه الواقعة عليه ويجب أن يقوم الجميع بالتكاتف لأجل وضع حد لهذا الأمر لأنه ليس من السهل أن تجد من يجتهد لكي يبدع وبعدها يقوم أحد اللصوص بسرقة إجتهاده.

5- أدعو إلى إطلاق حملة عامة ليتم التعريف بهذه السرقة وفضح صحيفة الرياض على الملأ ونشرها في جميع المدونات العربية (فضيحة بجلاجل :)) والدعوة للتبليغ عن أي سرقة مماثلة تحدث مستقبلاً.

تحديث:

مقالات تتعلق بالحقوق:

  • حماية الحقوق الفكرية على الإنترنت … ماذا لو غفل الرقيب؟!
  • أكبر 10 أساطير مفسرة عن حقوق الطبع: 10 Big Myths about copyright explained (ترجمة: غير دقيقة)
  • 8 آراء على “أنا مدون… فمن يحفظ حقوقي الفكرية؟”

    1. نعم اوافقك الرأي اخوي كمال ..

      ويجب متابعة الموضوع رسمياً والمطالبه بالإعتذار الرسمي المطبوع لاخي عبدالله ..

      كذلك توحيد الجهود للحفاظ على حقوق المدونين

      حتى لانكون ملطشه للصحافة العتيقه !

    2. حرباز – باسم السلوم…

      الموضوع لا يتعلق بمدون واحد أو صحيفة الرياض فقط… بل هذا يمس كل المدونين السعوديين والعرب أيضاً… فإذا حدث مثل هذا الموضوع في أحد الدول الغربية فلن يتوقف الأمر عند الإعتذار!!

      تحياتي؛؛؛

    3. طاب مساؤكم جميعاً ..

      يا جماعة الخير .. يجب أن ننظر للقضية في إطار أوسع ..

      لكن بداية أريد أن اضيف نقطة مهمة على وقفات أخي أبي سعد , ألا وهي أن القضية هي سلسلة متواصلة من ” تجاوزات ” الصحافة المحلية القانونية والفكرية , إذ أن هذه ليست الأولى , وقد تم السطو على كاريكاتيرات بل تم نسخها وشفها ولصقها في صحفنا !

      إذاً نحن نعالج القضية من أكثر من جانب , ومن حقي _ كمنبر حر _ أن أبدي رأيي في هكذا عملية حتى لو كان من تم السطو عليها فلبينيا ً !

      نحن عيون على المجتمع , ومن حقنا انتقاد أي عمل نشاز يسيء لنا بأي شكل من الأشكال ..

      هذا من ناحية , ومن ناحية أخــرى , هو أننا لازال أمامنا عقبات كثيرة وكبيرة لفرض المنبر الإلكتروني السعودي كمنبر معترف به جنباً إلى جنب مع المنابر الأخرى , إذ أنه لا أحد يستطيع أن ينكر عين الريبة التي يُنظر بها إلى كل من يمت إلى الإنترنت بصلة !

      صحيح هناك تفاعل _ صحفي _ مع المدونيين , لكن هذه لاتوازي شيئاً عما يكتب باجحاف وظلم عن الكاتب الإلكتروني السعودي ..

      الخلاصة : يجب أن نجتمع حول ورقة عمل واحدة , تمرر إلى الجميع ونتفق على صيغة معينة , تكون صوتاً موحداً لكل الكتاب السعوديين , أو على الأقل أصالة ونيابة 🙂

      ورب ضارة نافعة .

      ( معذرة على الإطالة , ما انلام 🙂 )

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *