الأعمى يقول لك “أنت المسكين!!”

قرأت في مدونة الأخ الكريم جمال عن مشهد إنساني محزن لقريبه مع إحدى الأطفال التي فقدت نعمة البصر وهي صغيرة في السن.. تستطيعون أن تقرؤ بقية الموضوع في مدونة قاسي.

كم هو معلوم من أنه قد ذكر في القرآن الكريم أن الإنسان خلق كفورا.. أي جاحداً لنعم الله عليه.. لا يعرف قيمة النعمة اللي أعطاها إياه رب العرش العظيم إلا في حال فقدها.. والله سبحانه وتعالى إذا أخذ من البني آدم شيء فإنه يبدله بشيء آخر.

والأعمى هو إنسان في الأول والأخير.. وكونه فقد نعمة من نعم الله فهذا لا يعفيه من الحساب.. ولكن أنا وأنت ماذا فعلنا بنعمة البصر التي سنحاسب يوم القيامة على استخدامنا لها؟؟ وهي ستسقط عنه.. فالأولى لنا أننا نكون في مقامه.. أي هو الذي يرق حاله لنا.. كوننا مبتلين بنعمة البصر وهو ليس كذلك..

أرجو أن نقوم بإعادة النظر في أمورنا وحياتنا وأن يكون لدينا رؤيا جديدة أو بالأصح تصحيح الأمور وإعادتها إلى نصابها الصحيح.. أليس كذلك؟؟؟

رأيان على “الأعمى يقول لك “أنت المسكين!!””

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *