ماذا فعلت بنا يـا أسامة؟؟؟


تعريف جديد للرجولة

ماذا فعلت بنا يـا أسامة فالكل منا يرمي علينا سهامه

وصرنا نلام ومهما فعلنا فبأي عذر نرد الملامــــه

فأنت تقاتل جيش الصليب ونحن نهرول خلف الحمامه

ولما ارتضينا بسلم حذل بغول واستباحوا لديني حرامه

وأنت تقود أسود الوغى ونحن نقلد فعل النعامه

قعدنا لنبكي مثل النساء على مايدور بأرض الشهامه

وبالأمس كنا نعد رجالاً وكدنا نصدق تلك العلامه

فهزوا بطول الشوارب منا وصوت غليظ وعرض وقامه

حتى أتيت فصغت المعاني فبذل كل دعي كلامه

لأن الرجولة قول وفعل وأن الرجولة تعني الكرامه

وأن الرجولة توحيد رب بكل العبادة ثم استقامه

وأن الرجولة حــب لدين يكون الجهاد بأعلى سنامه

وأن الرجولة زهد وترك لدينا وجاه رفيع مقامه

وأن الرجولة عزم وصبر على النازلات وعسر الإقامه

وأن الرجولة كر وفر ونصر من الله يرجى تمامه

وأن الرجولة ثوب ولحية ونور يفوق بياض العمامه

فهل بعد ذلك الفعال فعال ومن ذا يطالك قدراً وهامـــه

أعيدوا كتابة كل المعاجم فإن الرجولة تعني أسامه

المصدر: من المنتديات

7 آراء على “ماذا فعلت بنا يـا أسامة؟؟؟”

  1. ولماذا لا أكون في وعيي؟؟!!

    هل لا بد لقول الحق أن أكون في غير وعيي؟؟!!

    أستغفر الله العلي العظيم!!

    لماذا أصبحنا لا نرى الحق حقاً والباطل باطلاً؟؟

    ألهم أرنا الحق حقاً… وألهم أرنا الباطل باطلاً..

  2. انا احيك على هدا الشعر الجميل ولماذا لا يكون بوعية هو على حق لماذا اصبحنا نرى الحق حقا والباطل باطل الخ الخ الى اخيرة هذه هي الرجولة والشجاعة ان نعبر عن شعورا بالشعر كمان حرام ان نعبر عمى في داخلنا …… نحن شعب مظلومين

  3. سلام عليكم ورحمة الله

    والله عجب أخي الكريم فأنت نقلت مجرد النقل ولم تبين حتى رأيك أو وجهة نظرك أو حتى موقفك بداية بالعنوان إلى المصدر فلماذا أرى تساؤلات عن كمال وعيك أو ثبات عقلك؟؟؟ سبحان الله وهذا وأنت لم تعلق أو تكتبت سطراً والله حالنا صعب.عموما أرى الشجاعة في طرح مواضيع ذات معنى ومكنون بينما الكثير يخشى منها طالما لا تمس ثوابت وعقيدة الإسلام الحنيف ولا تقوم على إشعال الفتن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *