أول موسوعة عربية إلكترونية

مع الاتجاه المتزايد نحو استخدام الإنترنت كمصدر أساسي للمعلومات في مختلف الميادين فقد بدأت الشركات المزودة للتقنية والمعلومات بالانتقال إلى استخدام الصيغة الإلكترونية للمعلومات لكونها أكثر سهولة في الاستخدام، وأكثر قدرة على الانتشار والوصول إلى أماكن بعيدة تعجز وسائل النشر التقليدية عن الوصول إليها، فحلت الكتب الإلكترونية محل الكتب الورقية، وفرضت المنتديات الإلكترونية نفسها كبديل حقيقي للمؤتمرات التي تعقد بشكل مباشر والتي تتطلب تواجد المستخدمين في منطقة واحدة من العالم، وفي الوقت ذاته بدأت الموسوعات الرقمية تشق طريقها وسط موجة الإنترنت العاتية التي اجتاحت كل بيت.

وبالرغم من كثرة الموسوعات الإلكترونية الموجودة على الويب باللغة الإنكليزية فقد حظيت الموسوعات العربية باهتمام أقل، وبقيت لفترة طويلة رهينة الكتب والمجلدات الورقية الضخمة، إلا أن الصورة تغيرت مع ظهور الموسوعة العربية العالمية والتي تعد أضخم عمل من نوعه وحجمه في تاريخ الثقافة الإسلامية.تعتمد الموسوعة العربية العالمية في بعض من أجزائها على النسخة الدولية من دائرة المعارف العالمية، وقد ساهم في إعدادها أكثر من ألف عالم ومؤلف ومترجم ومحرر ومراجع علمي ولغوي ومخرج فني ومستشار ومؤسسة من جميع البلاد العربية.

تضم النسخة الورقية من هذه الموسوعة ثلاثين مجلدا في سبعة عشر ألف صفحة، وتوفر للقارئ معلومات تشمل مصطلحات ومواقع وأعلام وأعمال أدبية وفنية مرتبة أبجديا، في حين توفر النسخة الإلكترونية على الويب، والموجودة على الموقع www.mawsoah.com، إضافة إلى ما سبق حوالي 20 ألفا من الصور والخرائط والإيضاحات، والمقاطع الصوتية ولقطات الفيديو.

تهدف الموسوعة العربية العالمية، بحسب ما تذكره، إلى تقديم مادة متنوعة متكاملة شاملة، دون التعمق الذي يتطلب الاختصاص، وإنما تركز على جميع جوانب المعرفة الإنسانية بشكل مبسط مع تقديم المادة العلمية بلغة عربية سهلة واضحة ودقيقة.

تسعى الموسوعة العربية العالمية إلى تأسيس تجربة علمية حضارية جديدة على الصعيد العربي المعاصر في مجال إنتاج الموسوعات الشاملة الكبرى، ولم تغفل الموسوعة موضوع اللغة العربية، فأفردت له فصلا كاملا يتناول القواعد الأساسية للغة العربية بأسلوب بسيط وشرح موجز يجعلك لا تشعر بالملل أثناء قراءته.

المصدر: مفيد.كوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *