متحدث أممي: ‘ميليس’ سيتنحى عن التحقيق في اغتيال الحريري

قال المتحدث باسم ‘ديتليف ميليس’ كبير محققي الأمم المتحدة في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق ‘رفيق الحريري’ اليوم الثلاثاء أن ‘ميليس’ سيتنحى قريبًا عن رئاسة لجنة التحقيق، لكنه سيبقى متاحًا في حال احتاج التحقيق إليه.

وحسب [رويترز]، قال المتحدث الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن تاريخ تنحي ‘ميليس’ لم يحدد بعد، لكنه أضاف أن المحقق الألماني كان واضحًا عندما وافق على المهمة بأنه سيرأس التحقيق لمدة ستة أو سبعة أشهر فقط.

وأوضح المتحدث: ‘عندما بدأ ‘ميليس’ العمل قال إنه سيلتزم بمهمته لمدة ستة أو سبعة أشهر، ومن ثم فقد شارفت مدة عمله على الانتهاء.’ وأكد بأنه ‘سيكون متاحًا إذا احتاجه التحقيق، ولكن ليس بصورة كاملة’.

ويعتزم ‘ميليس’ الذي عين في مايو الماضي رئيسًا لفريق الأمم المتحدة الذي يتولى التحقيق في واقعة اغتيال الحريري في 14 فبراير الماضي تقديم تقريره الثاني إلى مجلس الأمن في 12 ديسمبر، والتخلي عن مهمته بعد ذلك. وكان لبنان قد طلب من المنظمة الدولية الأسبوع الماضي تمديد أجل التحقيق ستة أشهر بعد الموعد المحدد لانتهائه في ديسمبر.

ورجحت مصادر سياسية لبنانية أن يستمر ‘ميليس’ في منصبه إلى ما بعد انتهاء المهلة الممنوحة له من قِبل مجلس الأمن الدولي في 15 ديسمبر.

المصدر: مفكرة الإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *