استطلاع: تدني شعبية الرئيس بوش بين الأمريكيين

أظهر استطلاع للرأي أجرته مجلة “Time” أن ثقة الشعب الأمريكي بالرئيس جورج بوش تتراجع، في وقت تصاعدت فيه الانتقادات للحرب الدائرة في العراق وقضايا أخرى مثار جدل في الداخل الأمريكي. وكشف استطلاع الرأي الذي صدر السبت، أن 53 بالمائة من العينة المؤلفة من 1004 راشد أمريكي، غير موافقة على طريقة أداء بوش لعمله، فيما رأى 41 بالمائة العكس.

النتيجة جاءت مقاربة لاستطلاع مماثل أجري في الفترة الواقعة بين السابع والثامن من سبتمبر /أيلول الماضي، في أعقاب الاتهامات التي وجهت للإدارة الأمريكية إزاء كيفية إدارتها تبعات الإعصار “كاترينا” الذي ضرب عددا من الولايات الأمريكية الواقعة على خليج المكسيك في التاسع والعشرين من أغسطس /آب المنصرم. التفاصيل.

ومن أبرز القضايا التي تسببت في تراجع شعبية بوش، وفق الاستطلاع، قضية العجز في الموازنة الاتحادية، وطريقة معالجة تبعات الإعصار “كاترينا” وإدانة معاون نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني في قضية تسريب اسم موظفة في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية. وكان البيت الأبيض كشف الأربعاء الماضي عن مستند “الإستراتيجية القومية لتحقيق النصر في العراق” المكون من 38 صفحة بعد رفع طابع السرية عنه.

وجاء في مستند مجلس الأمن القومي الأمريكي أن إستراتيجية تحقيق النصر تعتمد على ثلاث مسارات هي السياسة والأمن والاقتصاد التي تدخل في إطار ثمانية دعائم تتضمن هزيمة الإرهاب وتحييد المسلحين، ودعم الاقتصاد العراقي، وزيادة الدعم الدولي له. التفاصيل.

هذا وقد واجهت العينة التي استطلعت آراءها المجلة انقساما واضحا فيما تعلق باستعادة بوش لمكانته، فقد رأى 46 بالمائة أن بوش سيسترجع ثقة الشارع الأمريكي، فيما عارض 49 بالمائة ذلك. كذلك قال 45 بالمائة إن سياسات بوش في العراق وفي مسألة أسعار الطاقة كان لها نتائج سلبية على مسألة تأييده، فيما عارض ذلك 33 و 34 بالمائة على التوالي. وعارض 60 بالمائة من العينة طريقة إدارة بوش للحرب في العراق، فيما أيد 38 بالمائة سياساته في هذا الشأن. ورأى 50 بالمائة أن الولايات المتحدة أخطأت بخيار الحرب على العراق، مقارنة مع 44 بالمائة تؤيد قرار الحرب.

كذلك انقسمت العينة في مسألة الأسباب التي هيأت للحرب، حيث قال 48 بالمائة من العينة أن بوش ضلل الرأي العام الأمريكي، فيما قالت 45 بالمائة العكس. غير أن 60 بالمائة أو الأكثرية قالت إنها تأمل أن يكون الرئيس الأمريكي المقبل “مختلف كليا” عن بوش. وفي مسألة الهجرة غير المشروعة، وافق 27 بالمائة على طريقة تعاطي جورج بوش بهذا الملف، فيما رأى 74 بالمائة أن الحكومة الأمريكية أخفقت في أمن حدودها. ورأى 60 بالمائة من العينة أن البلاد على المسار الخطأ.

يُشار إلى أن استطلاع مجلة “Time” الذي نفذ بين 29 نوفمبر /تشرين الثاني المنصرم والأول من ديسمبر /كانون الأول الجاري، تبلغ فيه نسبة الخطأ 3 في المائة.

المصدر: cnn.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *