باحث أردني يكتشف علاجا طبيعيا للملاريا

التوصل لعلاج جديد ضد الملاريا

توصل باحث أردني إلى علاج لمرض الملاريا يستند إلى الطب البديل والأعشاب الطبية الطبيعية بعد أبحاث استمرت سنوات. وأوضح الأستاذ الجامعي عوض منصور، الذي يعمل في جامعتي اليرموك والعلوم والتكنولوجيا الأردنية، أن ميزة هذا العلاج أنه يعالج الملاريا في زمن قياسي بين أسبوع إلى أسبوعين كما يعالج جميع الأعراض الأخرى الناجمة عنه مثل ارتفاع الحرارة والتعرق الشديد والإجهاد المتواصل والإسهال والقيء وفقدان الشهية والتعب الشديد وقلة النوم والمغص المعوي وعدم القدرة على المشي مع الصداع الدائم.

وقال منصور إن العلاج الجديد، الذي يطلق عليه اسم MC10، يتكون من مجموعة من النباتات تم تركيبها بنسب معينة، مؤكدا أن القواعد العلمية العالمية تشير إلى أن تلك النباتات ذات تأثير إيجابي وفعال في علاج مرض الملاريا، نقلاً عن وكالة الأنباء الأردنية.

وأوضح منصور أن التركيبة الجديدة تم التأكد من خلوها من المواد السمية والآثار الجانبية من خلال دراسة عملية، وإجراء تجارب على حيوانات تحت إشراف مجموعة من المتخصصين، وأنه تمت تجربته على أعداد كبيرة من المرضى المتطوعين لدراسة فعاليته و آثاره ومضاعفاته السلبية الجانبية من خلال مجموعة من الأطباء. وقال إنه تم شفاء حالات الملاريا الخبيثة والمستعصية، كما أن هجمات الملاريا المتكررة كل أسبوعين إلى ثمانية أسابيع قد انقطعت تماما عن كل المرضى.

يذكر أن تقرير منظمة الصحة العالمية الأخير يشير إلى وجود أكثر من 300 مليون شخص يعانون من الملاريا في العالم، ومعظم هؤلاء في أفريقيا، يموت منهم أكثر من مليون سنويا منهم 70 في المائة من الأطفال تحت سن الخامسة.

المصدر: cnn.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *