أقباط مصر يحققون حلمهم ويطلقون قناة تليفزيونية فضائية

الملصق الدعائي للقناة
الملصق الدعائي للقناة

قرّرت الأقلية القبطية في مصر إطلاق قناة تليفزيونية فضائية هذا الشهر ناطقة باسمها، وهو التحرك الذي عبّر بعض النصارى في مصر عن قلقهم منه؛ لاحتمالات أن يثير مشاعر وأجواء فتنة طائفية.

وكان أقباط مصر قد قرروا وعقب الاضطرابات القاتلة التي اندلعت في مدينة الإسكندرية المصرية في الحادي والعشرين من أكتوبر الماضي أن إنشاء مثل هذه القناة بات أمرًا ضروريًا لهم؛ للتعبير عما وصفوه بـ’هويتهم المكبوتة’ داخل مصر.

وحملت القناة التليفزيونية القبطية المصرية المرتقبة شعارًَا عليه رموز توراتية ويسوعية، ووعد الملصق الدعائي لتلك القناة المشاهدين بتقديم العديد من التراتيل والصلوات المقدسة والأفلام الوثائقية عن الأديرة القبطية القديمة في مصر.

ومن المنتظر أن تنطلق محطة ‘أجابي تي في’ وهي كلمة تعني باللغة القبطية ‘المحبة’ في الرابع عشر من نوفمبر القادم، على قمر صناعي أمريكي يغطي مصر والعديد من البلدان الأفريقية.

وقال القس بيشوي أنتوني المدير التنفيذي لقناة ‘أجابي’ في حديث لوكالة فرانس برس: ‘هذه القناة تنطلق تحت توجيه البابا شنودا الثالث شخصيًا، حيث إنه هو الذي عيّن اللجنة العامة المشرفة عليها والمكونة من 13 أسقفًا’.

وأوضح القس بيشوي أن مقر القناة سيكون في أحد الأديرة القبطية في المنطقة الشمالية الشرقية من القاهرة.

ويأتي انطلاق تلك القناة بعد أقل من شهر بعد شيوع قرص مُدمج لمسرحية استمر عرضها بكنيسة في الإسكندرية، تنال من الدين الإسلامي وتحط من قدر نبي الإسلام محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأمهات المؤمنين.

وأكد القس بيشوي أن هذه المسرحية لن تعرض على قناة ‘أجابي’ الفضائية، وقال: ‘هذه القناة قبطية خالصة، ولن تناقش أية قضايا أخرى لا تتعلق بالأقباط’.

وقال بيشوي: ‘لقد اقترحنا أولاً أن يكون عندنا راديو لنا في عام 1951، ورفضت الحكومة المصرية، ومنذ ذلك الحين ونحن نحلم بأن تكون لدينا قناة تليفزيونية؛ لأنه ليس من السهل بناء كنائس في مصر، وستكون هذه كنيستنا على الهواء مباشرة التي لا يستطيع أحد منعها’.

المصدر: مفكرة الإسلام

5 آراء على “أقباط مصر يحققون حلمهم ويطلقون قناة تليفزيونية فضائية”

  1. فبل فتره كنت ادخل على الPaltalk دخلت احد الغرف وكان خاص بأقباط مصر لاحظت سبهم للإسلام وللرسول صلى الله عليه وسلم ، وقوة تهجمهم وإندفاعهم وكأن ليس لديهم سوى هذا المنبر ليخرجوا مافي صدورهم
    والآن خبر هذه القناة الجديده ! لا حول ولا قوة إلا بالله

  2. ارجو ان أطمئن جميع الأخوة على الأسلام في مصر، و الأسلام محمي من الله و الله غالب على امره ، و مهما حاول البعض زعزعة الأسلام فلن يستطيع ن لأن الله يتكفل به، و هذه الأيام يحاول البعض استغلال الهجمة الصليبية الشرسة على الأسلام و يعملوا على تحقيق مصالح ومكاسب يساعدهم في ذلك ضعف الدولة وتخاذل الحكومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *