تخيل انك في يوم القيامة!!!

    تخيل انك في يوم القيامة والخلائق موقوفون للحساب و حان وقت الفصل بينهم

    وبينما أهل الجنة ذاهبون إليها متشوقون وأهل النار إليها يساقون وجدت نفسك

    في مكان ربما لم تتخيل نفسك فيه أو تفكر حتى فيه كثيراً وأنت في الدنيا

    أتدري أين أنت الآن ؟؟ إنك على الأعراف…….

    نعم يا أخي لقد تساوت حسناتك وسيئاتك وبقيت في هذا المكان حتى يفصل الله عز وجل في أمرك.

    تخيل نفسك و أنت تقف تنظر لأهل الجنة وهم ينعمون وتتمنى أنك كنت معهم……

    و أهل النار في السموم والزقوم وتدعو الله عز وجل أن لا يجعل مصيرك معهم……

    ماذا كان ينقصك يا أخي لتدخل الجنة؟؟

    أتدري ماذا كان ينقصك ؟ انه شيء بسيط جداً؟؟

    أنها حسنة واحدة فقط… ماذا؟ نعم والله حسنة واحدة فقط

    نعم أتذكر يوم مررت على جيرانك ولم تلق عليهم السلام؟

    ليتك سلمت عليهم……

    أتذكر يوم مررت على زميل لك ولم تتبسم في وجهه؟

    ليتك تبسمت فتبسمك في وجه أخيك صدقه……

    أتذكر يوم وجدت أذى ملقى على الطريق ولم تزيله؟

    ليتك أزلته فإزالة الأذى من الطريق شعبة من الإيمان.

    أتذكر يوم كنت جالساً تضيع الوقت في أي شئ؟

    ليتك جلست تذكر الله

    أتذكر..

    أتذكر..

    وهكذا ضيعت على نفسك ليست حسنة واحدة بل آلاف الحسنات التي كانت كفيلة بأن لا تجعلك تقف مثل هذا الموقف

    فلتقف الآن مع نفسك وقفة جادة ولا تضيع ولو حسنة واحدة ربما تندم عليها كثيراً فيما بعد…………

المصدر: من بريدي

4 آراء على “تخيل انك في يوم القيامة!!!”

  1. سلام عليكم و رمضان كريم.
    الموضوع لم يخطر على بالي يوما و دائما اقول أعمل خيرا لأدخل الجنة إنشاء الله و أبتعد عن السوء ما شاء الله لكي لايدخلني ربي نار جهنم إنها ساءت مستقرا دون أن أنسى الدعاء لأنه العقيدة. فالموضوع هذا يثير في نفسي الخوف من ذلك اليوم (الاعراف) ولكن و الحمد لله بعد الاطلاع كان للنفوس فرصة و نور و تذكير، فمادمنا لانزال أحياء و هي أيضا فرصة علينا أن نستغلها في جمع زاد الاخرة إلى أقصى حد، و عسى أن يتقبل الله منا أعمالنا و يدخلنا الجنة برحمته.
    واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و صلى الله على سيدنا محمد، و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

  2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

    مرحباً بأختنا سمراء،

    نعم.. صحيح أننا نغفو الآن ولكن يجب أن نفوق من غفوتنا حتى نكسب في الدارين.

    شكراً على مرورك وتعليقك الجميل.

    تحياتي؛؛؛

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    الإنسان العاقل هو الذي يتعض من المواقف والمشكلاات اللتي تحدث سواء له او لمن حوله ويحتاج كلا منا الى التذكير من وقت لآخر لقوله تعالى( ان الذكرى تنفع المؤمنين)
    وجزاكم الله خير الجزاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *