يا لغروري!!!

سألت نفسي اليوم… هل أنا شخص مختلف عن الآخرين؟… لم أتسائل من قبل عن هذا… لماذا؟؟… لأنني كنت أعتقد بأنني بالفعل أختلف عن غيري من الناس في كل شيء تقريباً… بل أنني أفضل منهم جميعاً… (يا لغروري!!)…

تحركت فيا مشاعر الحزن لما وصلت إليه… حيث أنني عندما تسائلت عن هذا السؤال وجدت أنني أعيش في وهم كبير لا حدود له… لم أستطع أن أخفي الرعشة التي سرت في جسدي معلنة الثورة على غروري… يا الله!! … أليس لغرور هذه النفس نهاية؟؟… يا نفس توبي… وإلى ربك عودي!!… يا الله!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *