وداعاً للفوضى .. جيل محركات البحث القادم يصنف النتائج حسب اهتمام المستخدم

محيط: إذا كنت تنشد الحصول على محرك بحث قوى يتلاءم مع متطلباتك يجب أن تجيب على هذه الأسئلة : هل محرك البحث الحالي يفشل فى تقديم الصفحات التى تحتاجها؟ هل تتمنى أن يفهم محرك البحث الذى تستخدمه اهتماماتك وهوايتك ؟

يشير المتخصصون إلى أنه بالرغم من أن محركات البحث الموجودة اليوم تعتمد في عملها تقنيات بحث متطورة، إلا أنها ما زالت تعاني من مشكلة كبيرة، إذ تقوم هذه المحركات بعرض الكثير من نتائج البحث غير المرغوب بها والتي قد لا تتلاءم مع ما نريد الوصول اليه من معلومات.

ومع أن هذه المحركات تجوب شبكة الإنترنت وتستطيع الوصول الى كل مكان في الشبكة، الا انها تعرض لنا الآلاف من الروابط والوصلات، مما يجعل التنقل والبحث في هذه الروابط مهمة شاقة ومتعبة.

الحل أصبح فى الأفق ، حيث سيقوم محرك البحث قريباً بترتيب نتائج البحث أتوماتيكياً، تبعا للمعلومات المتوفرة لديه عن شخصيتك وإهتماماتك التى يقوم بتجميعها من على الحاسب.
إن محرك البحث الشخصى يعد تحدياً قوياً، وقد نجحت بالفعل بعض المحركات فى إضفاء الجانب الشخصى على محركات البحث.

هذه المشكلة، دفعت بالكثير من المبرمجين في أرجاء العالم، للبحث عن حلول تقنية جديدة للتغلب عليها.

وفى هذا الإطار نجح “جيمى تيفينى” بمعهد ماشستس للتكنولوجيا فى التخلص من الخطوة الأولى للبحث وهى المرحلة اليديوية، كما أعلنت “سوزان ديمز” و”إيريك هوفيرتز” بمركز أبحاث مايكروسوفت عن نجاحهما فى ابتكار نظام يمكن تنزيله على سطح المكتب، يقوم بفهرسة وتنظيم البريد الإلكترونى والملفات، حسب إهتمامات المستخدم.

ومن جانب آخر بدأت شركات عديدة في تطوير برامج جديدة تعتمد تقنيات وأفكار جديدة في طرق البحث تهدف الى التخلص من الفوضى في نتائج البحث التي تقوم محركات البحث التقليدية بعرضها للمستخدم عندما يقوم بعملية بحث عن معلومات معينة.

وتقوم هذه البرامج بترتيب وتصنيف نتائج البحث بشكل تلقائي في فئات مختلفة، ومن هذه الموقع موقع vivisimo، وهو موقع بحث يعمل حسب تقنيات بحث جديدة، والذى يعتبر بمثابة عاملة مكتبة مجتهدة وذكية، تقوم بترتيب هذه الكتب على الرفوف وفقاً لترتيب منطقي وبسرعة كبيرة.

وقد ظهر برنامج آخر يعمل وفق التقنيات الجديدة وهو برنامج Grokker الذى يقوم بترتيب نتائج البحث، ووضعها في فئات مناسبة، حيث يقوم بعرض نتائج البحث في فئات مختلفة على شكل دوائر ملونة، في داخل كل دائرة يوجد دوائر صغيرة ترمز بدورها الى فئات ثانوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *