انجاز طبي سعودي جديد

حقق طبيب سعودي انجازاً طبياً في علاج الحروق لدى الأطفال بزراعة كبسولات تحت الجلد في رأس طفلة سعودية تبلغ من العمر أربع سنوات أصيبت بحروق شديدة أدت إلى فقدان 80 في المائة من الشعر، وحدوث تشوهات شديدة من الدرجة الثالثة في مناطق متفرقة من الجسم، إثر اصابتها بحروق بزيت مغلي.

وأوضح جراح التجميل والحروق والجراحات الدقيقة، الدكتور ممدوح عبدالعزيز عشي الذي أجرى العملية، في حديث نشرته المجلة الطبية السعودية، أنه تم بفضل من الله إجراء أولى مراحل العلاج عن طريق زراعة كبسولات صغيرة الحجم تحت فروة الرأس، وخلال ستة أسابيع تمددت في فروة الرأس، مما ساعد على نقل الشعر إلى المناطق السليمة عن طريق عملية جراحية معقدة، وتم تغطية 30 في المائة من مساحة المنطقة المحروقة في الرأس.

وبين أن ظهور تقنية زراعة الكبسولات تحت الجلد أدى إلى الاستغناء عن استخدام التقنية القديمة وهي البالونات، إذ أن الكبسولات الجديدة تتمدد خلال أسابيع معدودة من دون تدخل، عكس البالونات التي تحتاج إلى نفخ متكرر عن طريق صمام خارجي يسبب آلام واحتمال حدوث التهابات. وأوضح عشي أنه تم استخدام هذه التقنية لأول مرة في المانيا قبل عدة شهور، وتعد المملكة العربية السعودية ثالث دولة، بعد المانيا والولايات المتحدة، يتم فيها استخدام هذه التقنية، التي ستفتح آفاقاً جديدة وتعطى أملاً كبيراً لعلاج مرضى الحروق والمرضى المصابين بندبات شديدة وتشوهات خلقية مثل شق سقف الحلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *