تأكد مقتل قرنق في تحطم مروحية

قرنق تبوأ منصب نائب الرئيس في شهر يوليو

أعلن السودان ثلاثة أيام من الحداد في أعقاب مقتل نائب الرئيس والزعيم المتمرد الجنوبي السابق جون قرنق.

وقد قتل قرنق حينما تحطمت مروحيته في السودان وهو في طريق عودته من أوغندا.

وقال الرئيس السوداني عمر البشير إنه عاقد العزم على مواصلة عملية السلام التي لعب فيها قرنق دورا محوريا منهيا أكثر من عشرين عاما من الحرب الأهلية.

وفي تلك الأثناء وردت تقارير تتحدث عن اندلاع أعمال شغب في العاصمة الخرطوم، بينما تصاعدت سحب الدخان فوق مناطق من المدينة.

يذكر أن قرنق أسس الحركة الشعبية لتحرير السودان عام 1983 لمقاومة هيمنة الشمال على الجنوب.

ويعقد زعماء اللجنة الشعبية اجتماعات طارئة، فيما قال متحدث بارز بلسان الحركة لبي بي سي إنهم يعتبرون وفاة قرنق حادثا.

وكان قرنق قد أدى اليمين القانونية قبل ثلاثة أسابيع كنائب أول لرئيس الجمهورية في السودان.

وجاء تنصيب قرنق وفقا لاتفاق السلام الذي وقع فى يناير/كانون الثاني الماضي بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة قرنق نفسه.

والى جانب توليه منصب نائب رئيس السودان شغل قرنق ايضا منصب رئيس ادارة الحكم الذاتي بجنوب السودان لمدة ست سنوات يتم بعدها إجراء استفتاء على استقلال الجنوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *